background

الفقاريّات 


أسراب الأسماك

أسماك القِرش النُّحاسيّ، أو الحَوّاتة البرونزيّة، تَبتلِع ملءَ فَمِها من السردين، إذ تندفِع في طريقها عبر كُرة طُعم، مُطَرطِشةً حولها دمًا وحَراشِفَ أسماك. كُرات الطُّعم مجموعات من أسماك أُجبِرَت على السباحة مُتجمِّعةً مُتراصّة.

اقرأ المزيد >>

أسماك أعماق البِحار

لبعض أنواع أسماك الأعماق عَينان كبيرتان لتَحصيل أقصى استفادة من الضوء الضئيل الذي يُمكِن أن يصِلَ إلى هناك. لأنواع أخرى عَينان صغيرتان، لكنّ لها لَوامِسَ حَسّاسة للاهتِزازات وحاسّة شَمّ مُمتازة.

اقرأ المزيد >>

أسماك القرش والشفنين البحريّ

سَمَكةُ القِرش النموذجيّة لها جسمٌ مغزليّ هيدروديناميّ، وخَطمُها الطويل المُستدِقّ يَمتَدُّ فوق فَمِها المُخيف. لسَمَكةِ القِرش زَعانِف صَدريّة كبيرة وزعنَفة ظَهريّة مُثلّثة الشَّكل بارزة جدًّا. وهي متغايرةُ الذَّيل بشكلٍ مميَّز مع فلقَةٍ عُليا أطوَل من السُّفلى. لمُعظَم أسماكِ القِرش قوّةُ إبصارٍ ش...

اقرأ المزيد >>

أسماك قِرش قاتِلة؟

* الطول 2 م
* الوَزن 32 كغ
* النظام الغِذائيّ القِشريّات، الديدان، الأسماك
* المَوقِع شرق شمال ساحِل الباسيفيكي
الأعضاء الحِسّيّة في أنف القِرش النمِريّ تمكِّنه من العُثور على فَريسته المَطمورة عميقًا في ا...

اقرأ المزيد >>

أعشاش مُدهِشة

معظم الطيور تَبني أعشاشًا، لكن نادرًا ما يكونُ العُشّ بيتًا دائمًا. تَبدأُ الطيور عادةً ببِناء عُشّ عندما تكونُ جاهِزة لتتناسَلَ. سببُ ذلك أنّها تكونُ بحاجةٍ إلى مكان آمِن دافئ لوَضْع بيضها، وللصغار حين تُفرِّخ.

اقرأ المزيد >>

أيّل الرَّنة

يَنشَبُ بين ذُكورِ أيائلِ الرَّنة في الخريف، وهو مَوسِم التَّزاوج، عراك شديد وصاخِب لتَقريرِ الأقوى. يَندفِعُ الواحد من المُتصارِعين نحو الآخر، ويَتناطَحان وقد تَتشابَكُ القُرون.

اقرأ المزيد >>

ابن عِرس والقاقُم والخَزّ

خَزّ الغابات الصنوبريّة يَصطاد على الأرض بصِفة رئيسة لكنّه مُتسلِّق ماهِر خفيف الحركة في أعالي الأشجار بحيث يَستَطيع اقتِناص سِنجاب في يُسر كما يَفترِس الخَنافِس والفِئران وبَيض الطيور وصِغارها ويأكُل العِنَبيّات.

اقرأ المزيد >>

الأبقار المَواشي والثِّيران

في أجزاء من آسيا يقدَّس البقر ولا يَجوز أن يُؤذى. هذا وثن الإلهة الهندوسيّة پراڤاتي مع بقرة مقدَّسة.

اقرأ المزيد >>

الأحصنة والحمير وحمير الزَّرد

على مَرِّ الزَّمَن، عَرَفَت الأحصنة تطوّرًا قلَّصَ أصابِعها الأربع إلى إصبَعٍ واحدة. أمّا أبعدُ أسلافِ الحِصان، الهيراكوثيريوم، الذي كان من اللبوناتِ السريعة الجري، فكانت قامَتُه بقامةِ الكلب، وقد عاشَ في غاباتِ أميركا الشماليّة منذ 55 مليون سنة. كانت اصابِعه الأربع متباعدةً تمامًا لتَحولَ دون انغرا...

اقرأ المزيد >>

الأر انب والأرانب البرّيّة

تَعتمِدُ الأرانب البرّيّة على سُرعتها في الهَرَب من أعدائها. تَستخدِمُ أرجُلها وأقدامها الخلفيّة القويّة للرَّكض بسُرعة تَصِلُ إلى 80كم/سا لمسافة قَصيرة. وكثيرًا ما تَسلُكُ طريقًا مُتعرِّجة، أو تَقفِزُ في الهواء، لتُشوِّشَ الضّاري فيُضيِّعَها.

اقرأ المزيد >>

الأرانب والأرانب البَرّيّة

تَعيش في آسيا وشمال أميركا وهي أصغر كثيرًا من الأرانب. في الصيف تكِسر سيقان الأعشاب وتدَعها تَجِفّ في الشمس ثمّ تكدِّسها في كومات صغيرة خَزينًا للشتاء.

اقرأ المزيد >>

الأرانب والأرانب الوحشيّة

تَتمتَّعُ الأرانبُ بنَظَرٍ ثاقِبٍ وتُتيحُ لها عَيناها البارزتان رؤيةً شاملة. أمّا أذناها الكبيرتان فمُدرِكتان لأدنى الأصوات وتَقومانِ مَقامَ جهازِ الإنذار الكاشِف للخَطَر الدّاهِم. بإمكانِ الأرانب أيضًا استِشعار رائحة أعدائِها بفَضلِ مَنخَرَيها اللّذّين على شَكلِ شقَّين. ويُشكِّلُ الهَرَبُ وسيلةً من...

اقرأ المزيد >>

الأرمديلّو وآكل النمل

تُعرَفُ حيوانات الأرمديلّو من أجسامِها التي تَحميها دِرعٌ مؤلّفةٌ من صَفائِح عَظميّة تَتّصِلُ فيما بينها بواسطةِ ثَنيات جِلديّة. أمّا الرأسُ فمغطّى أيضًا بدرعٍ مؤلّفةٍ من صَفائِح عدَّة. وَحدهُ البَطنُ مَحمِيّ، وتَعيشُ الأنواعُ العشرون من الأرمديلّو في مَواطِن مختلفة تَشمَلُ الغابات والصَّحاري والسڤا...

اقرأ المزيد >>

الأرنب الهِنديّ

في حين أنّ للأرانب الهِنديّة البرّيّة فَروًا بُنِّيًّا أو رماديًّا، فإنّ الأرانب الهِنديّة الأليفة قد تَمَّ إنسالها بألوان عديدة مُختلِفة. كما يُمكِنُ أن يكونَ فَروها قصيرًا أو طويلًا، وأن يكونَ أملسَ أو خَشِنًا.

اقرأ المزيد >>

الأسماك

سمك القُدّ (سمك المورة) له كلّ ملامح الأسماك الشائعة: جسم انسِيابيّ للسرعة وذَيل قويّ وزَعانِف للتَّوازُن والتَّوجيه. الخطّ الجانِبيّ على طول الجسم ما هو إلّا صَفّ من أعضاء الإحساس التي تتبيَّن الحركة التي تَقوم بها المَخلوقات الأخرى في الماء.

اقرأ المزيد >>