background

الفيزياء 


الجاذِبيَّة

الكُتْلَةُ والوَزْنُ شَيئانِ مُخْتلفان. فكُتْلَةُ الجِسْمِ هي كمِّيَّةُ المادَّةِ الداخِلة في تركيبِه وهي ثابِتة، بينما وَزْنُه هو قوَّةُ الجاذبيَّة، على كتلتِه، وهي مُتَغيِّرةٌ. فمثلًا وزنُ كومةٍ من الفريز على سَطح القَمر هو سُدسُ وزنِها على سَطح الأرض، لأنَّ جاذبيَّةَ القَمَر سُدسُ جاذبيَّةِ الأرض...

اقرأ المزيد >>

الحَاسِبَات

هذه الحاسبةُ البِدائيَّة المُعقَّدةُ كانَتْ أُولى الحاسباتِ التي صَمَّمها شارل باباج؛ وفيها أكثَرُ من 2000 قِطعةٍ مُتَحرِّكة.

اقرأ المزيد >>

الحَرارة

صُلب مُحمّى لدرَجة الابيِضاض.

اقرأ المزيد >>

الحَرارَة

أزهارُ الزَّعفَران تِرمومتراتٌ طبيعيَّة تتفَتَّحُ وتَنْغلقُ عندَ اُرْتِفاع درجةِ الحرارة وانخِفاضها. وهي دقيقةٌ لِلغاية، إذْ تتأثَّرُ بفروقٍ ضئيلةٍ في دَرَجةِ الحرارة تبلُغ 0.5°س.

اقرأ المزيد >>

الحَرَكةُ الدَّائريَّة

الأجسامُ المُدَوِّمةُ لها عَطَالتُها أو قُصُورُها الذاتيّ كما لِلأجسَام السَّائرة في خطٍّ مُسْتقيم؛ وهي تقاوِمُ تغييرَ اتِّجاهِ مَسَارها. ويضُمُّ الجيرُوسْكُوب دولابًا مُدَوِّمًا يُقاوِمُ الجاذبيَّةَ، إذا كان يدوِّمُ بالسُّرعة الكافية، فيغدو من العَسير جدًّا قلبُ الجيروسْكوب. وتُسْتَخدمُ الجيرُوسْكُ...

اقرأ المزيد >>

الحَواسِيب

الحاسُوبُ المُصَغَّر الحَقيبيُّ يُمَكِّنُ الناسَ من العَمَل أثناءَ السَّفَر. بَعضُ هذه الحواسيبِ يختزِنُ المعلوماتِ في ذاكرةٍ مُداوَمةِ القُدرة بينما يَخْتَزنُ بعضُها الآخَرُ المعلوماتِ في وَحْدة تَخزينٍ قُرْصيَّة.

اقرأ المزيد >>

الخَلايا والبَطَّارِيَّات

الكثيرُ من السَّاعات الإلكترونيَّة يَعملُ بواحدةٍ من خلايا أكسيد الزئبق. وتُوَفِّرُ الخليَّةُ من هذا النوعِ جُهدًا أو ڤُلطيةً مِقدارُها 1.35 ڤُلْط لفترةٍ طويلة.

اقرأ المزيد >>

الدَّاراتُ الكهربائيَّة

البَطاريَّاتُ الثلاثُ في أعلى الدارة المُقابلةِ تُنتِجُ جُهْدًا مقدارُهُ 13.5 ڤلط لأنَّها مَوصولةٌ على التوالي وَجُهدُ الواحدةِ مِنها 4.5 ڤلط. فإذا تسبَّبَ عُطْلٌ في سَرَيانِ تيَّارٍ أشَدَّ ممّا يجبُ في الدَّارة يَنْصَهرُ المِصْهَرُ ويَنْقطعُ الإمدادُ من البطاريَّات. أحدُ المِقياسَين المُتعدِّدَي ال...

اقرأ المزيد >>

الدَّاراتُ المُتَكامِلَة

اللُّعَبُ الإلكترونيَّة اليدويَّةُ هي حاسِباتٌ مُكَرَّسةٌ مُبَرمجةٌ لأداء عملٍ مُعيَّنٍ فقط. فاللُّعبةُ أعلاه تعرِض على شاشتِها مشهدًا فضائيًّا يقومُ فيه اللاعبونَ بإطلاق النارِ على السُّفن الفضائيَّةِ المُعادِيَة.

اقرأ المزيد >>

الرَّادْيُو

كان المهندسُ الإيطاليُّ غوليلمُو ماركُوني (1874-1937) أوَّلَ مَن اُستخدمَ الأمواجَ الراديويَّةَ في مَنظومةٍ عمليَّة لإرسالِ الإشَارات. ففي العام 1896، سجَّلَ ماركُوني براءَةَ اُختراعِ نظامٍ تلغرافيّ يُرسِلُ الإشَاراتِ عبْرَ الهواء كدَفَقاتٍ من الأمواجِ الراديويَّة. ولما لم يكُنْ هنالك أسلاكٌ بين الأ...

اقرأ المزيد >>

الرُّوبُوطات

في فيلم «حَرْب النجوم» الروبوطاتُ تُشبِهُ البشَرَ نَوعًا. فأحدُها (سي37 پي أُو) يستطيعُ التواصُلَ بثلاثةِ مَلايين طريقةٍ مُختلفة، والروبوط «آر2 دي2» يُجيدُ تصليحَ السُّفُن الفضائيَّة. والرُّوبوطاتُ الحقيقيَّةُ ليست طبعًا على هذا القَدْرِ من تعدُّدِ المَهارات؛ لكِنّ منها، حاليًّا، ما يُمكِنُه القيامُ...

اقرأ المزيد >>

السُّرْعَة

السُّرعةُ النِّسْبِيَّة لجِسْمَين مُتَحرِّكَينِ هي السُّرعةُ التي يَبدو أنَّ أحدَهما يتحَرَّك فيها عندما يُرصدُ من الجِسْم الآخر. فالسُّرعةُ النسبيَّة لِسيَّارتَين منطلقتَين بالسُّرعة نفسِها في الاتِّجاه نفسِه تُساوي صفرًا.

اقرأ المزيد >>

السِّينما

يتوَلَّدُ ضوءٌ أبيضُ بالِغُ الشِّدَّةِ عندما يَسْري تيَّارٌ كهربائيٌّ عَبْرَ فَجْوَةٍ صغيرةٍ بين قضيبَيْنِ من الكربون. في آلةِ العَرْضِ السينمائيّ، أعلاه، طِرازِ الخمسينيَّات، يُنْتِجُ مِصباحُ قوسِ الكربون ما يَكفي من الضوء لإسقاطِ صورةٍ ساطِعةٍ على شاشةٍ كبيرة.

اقرأ المزيد >>

الشُّغْلُ والطَّاقة

عندما ترفَعُ شاحنةُ المِرفاعِ الشوكيّ صناديقَ الشَّحْن، فهيَ تعملُ على مُقاومةِ قوَّة الجاذِبيَّة. وكلما ازْدادَ ثِقْلُ الصناديق ومَدَى الرَّفع، يَزدادُ الشُّغْلُ المَبذول، (فالشُّغْل = القُوَّة × المسافة).

اقرأ المزيد >>

الصّوت

صوت قطار أكثر جَهارة من هَمسة. القطار يُحدِث اهتِزازات أضخم في الهواء. جَهارة الصوت تعتمِد على قُربك من مَصدَره. تُقاس الجَهارة بالديسيبل. نَفّاثة تُقلِع، جهارتُها فوق 120 ديسيبل وحفيف ورق الشجر حوالي 33 ديسيبل.

اقرأ المزيد >>