background

توزع المناخات 


الرِّياح

كثيرًا ما تُسمّى الريح حسب الجهة التي تَهُبّ منها. التي تأتي من الغرب غربيّة وتُستعمِل جرابات الريح. وديوك الرياح تُستخدَم لتُري اتّجاه الرياح.

اقرأ المزيد >>

السُّهوبُ المَرْجيَّة الطبيعيَّة

السُّهوبُ العُشْبيَّة في المناطقِ المَداريَّة بِشَرْق إفريقية تُدعى السَّڤانَّا. وفيها يعيشُ أكثَرُ من 40 نوعًا من الرّاعِياتِ اللَّبُونَة تتقاسَمُ الغِذاء. ويَتوافَرُ عادَةً ما يَكْفي من الرَّعيِ لتِلْكَ الحيوانات - إذ إنَّ مُختلفَ الأنواعِ تَغْتَذي بمُخْتَلفِ أجزاءِ الأعشابِ والجَنَبات والشَّجَر. ...

اقرأ المزيد >>

الصّحارى

أعمِدة مُدهِشة من الصخر تزيِّن هذا الوادي وهو إقليم صحراويّ في الولايات المتّحدة. يعرِّي الرملُ الذي تحمِله الرِّياح الصخرَ فيكوِّن أعمِدة ذات أشكال عجيبة.

اقرأ المزيد >>

الصَّحَاري

درجاتُ الحَرارة، نَهارًا، في الصَّحاري الحارَّة، قد تَزيدُ على 50°س؛ وقد تبلُغ درجةُ حرارةِ الرَّمْلِ السطحيّ فيها 90°س. لِذا تَلْجأُ مُعظمُ الحيواناتِ إلى جُحورها أو تَسْتَظِلُّ تحتَ الصُّخُور حيثُ الهواءُ أبْردُ وأرطبُ. والمَسامُّ في مُعظم نباتاتِ الصَّحاري تَظَلُّ مُقْفلَةً خِلال النَّهار...

اقرأ المزيد >>

الفُصُول

تدَوِّمُ الأرضُ حَولَ مِحوَرها (وهو خَطٌّ وَهْميٌّ عَبْرَ قُطْبَيها الشَّماليِّ والجَنوبيّ). وهذا المِحْورُ ليسَ عَمُوديًّا على مُستوي مَدار الأرض حولَ الشَّمْس، بَلْ يميلُ عنه كما أسلَفْنا بِـ 23.5°. وهكذا فإنَّ أحدَ نِصْفَي الكُرةِ الأرضيَّة يتلقَّى إشعاعَ الشَّمْسِ أكثَرَ من النِّصْف الآخرِ، ...

اقرأ المزيد >>

المناخ

المَخلوقات الشديدة الاحتِمال كالبِطريق فقط تستَطيع البَقاء وَسْطَ جَليد وثلج هذه القارّة.

اقرأ المزيد >>

المناخ

تتأثّر المناطق المُناخيّة بثلاثة عوامل رئيسيّة هي: خطّ العَرْض الواقعة عليه (البُعد عن خطّ الاستواء شمالًا أو جنوبًا) وارتفاعُهنا عن سطح البحر وبُعدُها عن البحر. فللمناطق المَداريّة حول خطّ الاستواء مُناخٌ حارّ. تقِلُّ درجةُ الحرارة كلّما اقتربنا من القُطبين. والمُناخُ أبرد في الجبال العالية. أمّا ا...

اقرأ المزيد >>

المناطق المناخيّة

يُقال عن نطاق صغير مختلف المناخ عمّا يحيط به، بأنّ له مُناخًا صُغريًّا كما المدينة أو حديقة السَّطح. فدرَجة حرارة الهواء في المُدُن قد تكون أعلى بِـ 6°س من الريف المُحيط بها. لأنّ الأبنية والشوارع المرصوفة تحفظ حرارة الشمس لمدّةٍ أطول ممّا يفعل الغِطاء النباتيّ. كما أنّ التدفئة الصُّنْعيّة في الأبني...

اقرأ المزيد >>

المَناطِقُ الرَّطْبة

أيِّلُ المناقِع (تراچيلافوس سپِكي) الإفريقيُّ ذو أظلافٍ مُفَلْطَحةٍ لا تَغوصُ في الأراضي المَنْقَعيَّة. وهو سَبَّاحٌ ماهِرٌ؛ وبإمكانِه إذا داهمَهُ الخَطَرُ، الغَطْسُ في الماء فلا يظهَرُ مِنه إلّا طَرَفُ أنْفِه لِلتنَفُّس.

اقرأ المزيد >>

المُناخ

في المَناطق المُعتدلةِ المُناخ قد يَسْقُطُ المَطَرُ في أيِّ وَقتٍ من السَّنة. فصَيفُها عادةً ليسَ حارًّا جدًّا، وشِتاؤُها ليس باردًا جدًّا؛ لكِنَّها قد تُعاني من فَتَراتِ حَرٍّ قَصيرةٍ في الصيف ونَوباتٍ من تساقُط الثلجِ شديدًا في الشتاء. تقَعُ سُهوبُ وايُومِنْغ، بالولايات المتحدة، ومُعظمُ حوضِ البحر...

اقرأ المزيد >>

المُناخاتُ المُتغَيرة

يستطيعُ العُلماءُ دِراسةَ حَلَقاتِ النُّمُوِّ في الخشَبِ القديم لِتقَصِّي تغَيُّرَ المُناخات، وهذا ما يُعرَفُ بعِلْم المُناخِ الشَّجَريّ. فَجُذوعُ أشجارِ الصَّنوبَر الكاليفورنيّ الهُلبيِّ الكِيزان تُبَيِّنُ المُناخاتِ التي سادَت منذُ 9000 سنة حتى اليوم - فحلقةُ النمُوِّ السَّميكةُ تَعني طَقْسًا مُلا...

اقرأ المزيد >>