background

مقدمة

تَسبَّبَ تِلِسكوب هِيل عند اكتِمالِ بِنائه في 1948 بقيام ضَجّة. فقد كانَ، بمِرآته التي قُطرُها 5 م، أكبر وأقوى تِلِسكوب حتّى ذلك الزَّمان. إذ تَحسَّنَت التكنولوجيا، صارَ بالإمكان بِناء تِلِسكوبات بمَرايا يَصِلُ قُطرُها إلى 10 م. وهناك الآن خُطَط لبِناءِ تِلِسكوبات ذاتِ مَرايا يَصِلُ قُطرُها إلى 30 م أو أكثرَ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
التِّلِسكوبات

التِّلِسكوبات أدواتٌ للنظَر إلى أشياءَ بعيدةٍ جدًّا. كلُّ ما نَعرِفُه تقريبًا عن الفضاء اكتَشَفْناه باستِخدامِ تِلِسكوبا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
أَشِعّة غير مَرئيّة

الأَشِعّة فوق البَنَفسَجيّة، والأَشِعّة السينيّة، وأَشِعّة ڠاما أنواعٌ من الأَشِعّة الكَهرُمِغنيطيّة تَنبعِثُ من أجسام ف...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
تِلِسكوب هَبِل الفَضائيّ

تِلِسكوب هَبِل الفَضائيّ أشهرُ مَرصَدٍ فَضائيّ. منذُ أن أَطلَقَه مَكّوكُ الفَضاء دِسْكَڤري في مَدار مُنخفِض حولَ الأرض ف...

اقرأ المزيد