بحث متقدم
background

إلياس قنصل (1914-1981) 


مقدمة

الياس قنصل شاعر وناقد وروائي وقاص وخطيب وصحافي مهجري... ولد في 13 نيسان عام 1914 في مدينة "يبرود" بريف دمشق، وهاجر مع والده الى البرازيل، وهو ابن عامين، فمكث فيها اربع سنوات، ثم انتقل منها الى الارجنتين، جاعلاً منها مقره الدائم... في عام 1920 عاد مع جميع افراد اسرته الى يبرود، فدخل "المدرسة الاسقفية" ولبث فيها اربع سنوات، ولم يدخل بعدها اي مدرسة سوى مدرسة الحياة التي علمته كل شيء. في عام 1924 هاجر مرة ثانية الى الارجنتين، فعمل بائعاً متجولاً بـ"الكشّة" وبعد مضي عدة اعوام اتقن اللغة الاسبانية، واخذ يحرر في بعض الصحف التي كان يصدرها بعض ابناء الجالية العربية هناك، الى ان اصدر مجلة "المناهل" عام 1937، فعاشت ثلاث سنوات. ظل في الارجنتين حتى عام 1955 حيث عاد الى سورية وعمل في الصحافة السورية، وكان يود ان يقيم فيها بشكل نهائي، الا انه لم يجد الاوضاع كما كان يتوقعها ويرجوها، لذلك عاد عام 1958 الى الارجنتين، وقد اصدر خلال اقامته في دمشق مجلة "الفنون" وبعض الكتب مثل: "دولة المجانين" و"رباعيات قنصل" و"فلسفة حمار"... عمل في "بونس ايرس" رئيساً لتحرير "الجريدة السورية اللبنانية" التي كان يصدرها موسى يوسف عزيزة مدة عشر سنوات، ولما ترك العمل فيها افتتح مع اخيه زكي محلاً تجارياً صغيراً لبيع الادوات المنزلية في احدى ضواحي العاصمة. زار سورية عام 1976، فكان موضع اهتمام الاوساط الادبية، كما قام بجولة في ربوع الاقطار العربية، فزار العراق وليبيا...وقد اطلع في هذه الزيارة على مختلف الانشطة، واعجب بالتقدم الذي وصلت اليه هذه الدول في اثناء اغترابه عنها. في عام 1978 زار سورية للمرة الثالثة، ومكث فيها شهرين، حيث اصدر ديوانه "الحان الغروب"، وفي عام 1980 زارها اخر مرة واقام فيها شهراً واحداً، حيث اشرف على طباعة كتابه "ماساة الحرف العربي في المهاجر الاميركية" الذي كان بمنزلة نداء للحكومات العربية كي تهتم باوضاع الجاليات العربية في المهاجر الاميركية قبل فوات الاوان. حين عاد الى الارجنتين بعد هذه الزيارة الاخيرة، اخذ يشعر بالام مبرحة في يده، لم تلبث ان امتدت الى رجله، حتى اصبح نصف مشلول، ووصل الخدر الى الشريان الذي يروي المخ بالدم، فخيره الاطباء بين اجراء عملية في الدماغ غير مضمونة النتائج، وبين الشلل، ففضل اجراء العملية، لكنه توفي بعد اجرائها باسبوع في العشرين من اذار عام 1981 دون ان يتزوج، وكانت الحكومة السورية قد منحته وسام الاستحقاق، تقديراً لمواقفه الوطنية الشجاعة، ودفاعه عن الوطن بشعره ومقالاته، واحيائه الحرف العربي في المهجر الجنوبي.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
السِّراج الورّاق (615-695هـ)

نَظم السِّراج في معظم الأغراض التقليديّة، فله في مديح الظاهر بيبرس في افتتاح المدرسة الظاهرية:   وشيّدَها لل...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
عبد الغني النابلسيّ (1050-1143هـ)

استيقظت ملكة النابلسيّ باكرًا، وراح يُعنى بالتصوّف على الطريقتَين القادريّة والنقشبنديّة. وله في الطريقة الثانية كتاب مخ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
محمّد فهد العيسى(1924-.....)

محمّد فهد العيسى شاعر واقعي وانعزالي سعودي، ولد عام 1924 في بلدة (عُنيزة) بمنطقة القصيم بنجد، وقضى فترة الطفولة في بلدته...

اقرأ المزيد