background

اِنقِسام الخَلايا 


مقدمة

يبدو أنّ كلًّا منَ الإنسانِ والفيلِ والحَيّةِ مُختلِفٌ عنِ الآخَرِ كلَّ الِاختِلافِ. ومع ذلك فإنّ الأَنواعَ الثَّلاثةَ تَبدَأُ حَياتَها من خَليّةٍ مُفرَدةٍ. لِذا كيف تَتحوَّلُ تلك الخَليّةُ إلى فيلٍ مُكتمِلِ النُّموِّ من تْرِليوناتِ الخَلايا؟ الأَمرُ كلُّه سَبَبُه انقِسامُ الخَلايا. تَنقسِمُ الخَليّةُ الأولى إلى خَليّتَينِ، والخَليّتانِ تَنقسِمانِ إلى أَربَعَ، والخَلايا الأَربَعُ تَنقسِمُ إلى ثَماني خَلايا وهكذا دَوالَيكَ. بعدَ ثَلاثةِ أَيّامٍ، تكونُ الخَلايا قد شَكَّلَت كُتلةً تُدعى الجَنينَ الفيليَّ، تَتألَّفُ تَقريبًا من 30 خَليّةً نَدعوها خَلايا جِذْعيّةً جَنينيّةً. لهذه الخَلايا الجِذْعيّةِ قُدرةٌ مُذهِلةٌ على التَّحوُّلِ إلى أيِّ نَوْعٍ منَ الخَلايا في الجِسْمِ - خَلايا دَمٍ، خَلايا دِماغيّةٌ، خَلايا عَضَلةِ القَلبِ، خَلايا عَظميّةٌ أو حتّى خَلايا شَعريّةٌ في الأُذُنِ الدّاخِليّةِ! إذْ تُواصِلُ خَلايا الفيلِ الجِذْعيّةُ انقِسامَها، تَتحوَّلُ إلى أَنواعٍ مُختلِفةٍ منَ الخَلايا التي تُشكِّلُ مُجتمِعةً الفيل.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
تصلُّب ضُموريّ جانِبيّ

المَرضى المُصابونَ بتَصلُّبٍ ضُموريٍّ جانِبيٍّ (ALS)، يُمكِنُ أن يَشعُروا وكأنّهم مَسجونونَ داخِلَ أَجسامِهم. مع ذلك، مع...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الزُّكام الشّائع

تَعرِفُ أنّ عِندَكَ زُكامًا عِندَما تَشعُرُ بصُداعٍ، والتِهابِ حَلْقٍ، وأَنفٍ مَسدودٍ، وعُطاسٍ، وسُعالٍ، وما يَبدو ألّا ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ضَفادِع مُقاوِمة للتَّجمُّد

الضَّفادِعُ، كالبَرمائيّاتِ كلِّها، مُتغيِّرةُ الحَرارةِ، وهذا يَعني أنّ دَرَجةَ حَرارةِ أَجسامِها تَعتمِدُ على دَرَجةِ ...

اقرأ المزيد