background

مقدمة

في مَوضِع عميق من دِماغك نَوعٌ من ساعة داخِليّة تَتحكَّمُ بإيقاعاتك اليوميّة، وتُخبِرُك متى تَستيقِظُ، وتَنامُ، وتَستَريحُ، وتَلعَبُ. لبعضِ الناس ساعةُ جِسم تَجعَلُهم أَشَدَّ نَشاطًا في أَوقاتِ الصباح، لكنّ آخَرين يُفضِّلونَ النَّوم ليلًا مُتأخِّرين. لتَعرِفَ ساعةَ جِسمك، أَجرِ اختِبار الصفحة المقابلة.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
لُغة الأجسام

مع أنّ الكلمات وتَعابيرَ الوجه وَسائلُ مُهِمّة في التواصُل، فإنّ لُغةَ الأجسام يُمكِنُ أن تَكشِفَ أيضًا الكثير عمّا نُفك...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
لُغة الأجسام

مع أنّ الكلمات وتَعابيرَ الوجه وَسائلُ مُهِمّة في التواصُل، فإنّ لُغةَ الأجسام يُمكِنُ أن تَكشِفَ أيضًا الكثير عمّا نُفك...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الذِّهن والانفِعالات

إضافةً إلى ما يُولِّدُه الدماغ من أفكار وذِكرَيات، فإنّه يَستحضِرُ أيضًا مَشاعِرَ قويّةً نَدعوها انفِعالاتٍ. أوّلُ مَشاع...

اقرأ المزيد