background

مقدمة

تدوم الأَرض حولَ مِحوَرِها إذ تَدورُ حولَ الشَّمس. على أنّها لا تُدوِّمُ في وَضعٍ قائمٍ، بل حولَ مِحوَر مائل بزاوية 23,5 دَرَجة بالنسبة إلى وَضعٍ رأسيٍّ. هذا المَيَلان هو الذي يُسبِّبُ الفُصول. على مَدى سنة، تكونُ أجزاءٌ مُختلِفةٌ من الكُرة الأَرضيّة أقربَ من الشَّمس أو أبعدَ عنها وتَتَلَقّى من ضَوئها أكثرَ أو أقلَّ، وهو ما يُعطي صَيفًا وشِتاءً، ويَجلِبُ إلى المَناطِق المَداريّة فَصلَ جَفاف وفَصلَ أمطار.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
مَطَر وثَلْج

قُطَيراتُ الماء الدقيقة في السُّحُب تَجتمِعُ معًا مُشكِّلةً قَطَراتٍ أكبرَ هي أثقل من أن يَحمِلَها الهواء فتَسقُطُ على ا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ما هو المُناخ؟

المُناخُ هو مُتوسِّطُ الطَّقسِ في مِنطَقةٍ على مَدى سَنَواتٍ عديدةٍ. الطَّقسُ يُمكِنُ أن يَتغيَّرَ من يَومٍ إلى يَومٍ، ل...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
السَّحاب والضَّباب

عندما يكونُ الهواء مُحتويًا على بُخارِ ماءٍ يَرتفِعُ إلى السماء، يَبرُدُ. لمّا لم يَكُن بإمكانِ الهواء البارِد أن يَحمِل...

اقرأ المزيد