بحث متقدم
background

أسمى طوبي (1905-1983) 


مقدمة

أسمى طوبي شاعرة، وقاصة، ومناضلة، ومُصلحة اجتماعية فلسطينية... ولدت عام 1905 في الناصرة بفلسطين، ودرست في المدرسة الإنكليزية اللغتين الإنكليزية واليونانية، أما اللغة العربية فقد أتقنتها على يدي والدها الذي كان شاعراً يقيم في منزله الأمسيات الشعرية والندوات الأدبية التي كان يلتقي فيها بعض شعراء الناصرة وضواحيها، وكانت أسمى تلقي أمام الضيوف مختارات من شعر عنترة العبسي، ما جعلها تهوى الشعر، وتكتسب الكثير من الطلاقة والثقة بالنفس، ولما شبت عن الطوق أخذت تطالع دواوين الشعر العربي قديمها وحديثها، وتكتب في عدد من الصحف والمجلات الفلسطينية، وتذيع بعض الأحاديث التربوية والتوجيهية من محطة الإذاعة الفلسطينية (هنا القدس) حول الصدق والواجب والشرف، وتربية الأطفال.

انتقلت بعد الانتهاء من دراستها إلى مدينة "عكا"، حيث لعبت دوراً بارزاً في الحركة الوطنية الفلسطينية، بعد أن أخذت هجرة اليهود إلى الأراضي المقدسة بالازدياد، فقد أسست مع زميلتها "رقيّة حقي" زوجة الشاعر أبي سلمى (عبد الكريم الكرمي) "الاتحاد النسائي العكاوي" عام 1929، وأخذت تعمل جاهدة ليل نهار مع زميلاتها لتأمين الطعام والكساء لجرحى المعارك التي كانت تدور رحاها بين العرب واليهود الدخلاء، حيث كان رجال مئات الأسر يناضلون في الجبال.

كانت تؤلف المسرحيات المستمدة من تاريخ العرب البطولي، أو الجهاد المشرّف، مثل "نساء وأسرار"، و"شهيدة الإخلاص" لترفع بها معنويات المواطنين، ولتكسب المال لصندوق الاتحاد النسائي، لكي يستطيع أن يقوم ببعض الخدمات.

شغلت أسمى طوبي أمانة سر الاتحاد النسائي العكاوي منذ تأسيسه، ثم تسلمت رئاسته، فسارت في المظاهرات وهي تنشد الأناشيد الوطنية، واشتركت في المؤتمرات، وأرسلت البرقيات، محتجة على وضع البلاد والتآمر عليها، وشكلت مع شاباتها فرق الإسعاف التي نزلت إلى الميدان، واستمرت تكتب وتناضل طوال ثمانية عشر عاماً حتى حدثت نكبة فلسطين عام 1948، فغادرت عكا وأقامت في بيروت، لكنها لم تنسَ فلسطين الجريحة التي ظلت هاجسها الدائم، تحنّ إليها بقلبها وفكرها وروحها، وتناجيها من بعيد، إلى أن غيّبها الموت عام 1983، إثر انفجار في الدماغ، وهي في الثامنة والسبعين من عمرها، دون أن ترزق أولاداً.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
زهير مارديني(1922-1992)

زهير مارديني أديب وصحافي سوري، ولد عام 1922 في دمشق، وكان والده محمد صادق مارديني قد هاجر وهو شاب من ماردين بتركيا، بعد ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
المقامة في العصر العثمانيّ

وله خمس مقامات متضمَّنة في كتابه (ريحانة الألبّا وزهرة الحياة الدنيا). وهو فيها يميل إلى السهولة، متّخذًا من نقد المفاسد...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
التصوّف في الشعر في العصر العثمانيّ

هو أسمى ألوان الحبّ، لنزاهته عن الأغراض الدنيويّة ومتعلّقاتها، وعليه تدور رياضات المتصوّفين المسلمين ومجاهداتهم، وتصدر ع...

اقرأ المزيد