بحث متقدم
background

الفنون والملاهي في الأدب المملوكيّ 


مقدمة

ازدهرت الفنون والوان الملاهي في العصر المملوكيّ، واسباب ذلك عديدة، مِنها: ازدهار التجارة بين مصر والشام وسائر بلاد المشرق والمغرب، والاختلاط الواسع بين عناصر البلاد المختلفة، واقبال الناس على الدنيا، ورُقيّ فنون العمارة والتصوير والنسيج والموسيقا والغناء.

ولم يدّخر المماليك وسعًا في تجميل عاصمتهم القاهرة، وجلب الفنيين والمهرة من كلّ فن وصَنعة من انحاء العالم اليها. فراجت بذلك سوق الصنّاع والفنانين، وتقدّم المماليك والامراء صفوف الشعب في الاقبال على الفنون، وضروب الملاهي.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
أحمد رضا (1872-1953)

الشيخ أحمد إبراهيم رضا العاملي، شاعر، ومؤرخ، ولغوي، وفقيه وسياسي شيعي لبناني... ولد عام 1872 في مدينة "النبطية"...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الصحف والمجلات العربية

جريدة أسبوعيّة للسياسة والأدب والاقتصاد، صدر العدد الأوّل في عام 1955 وكانت تكثر من الدراسات السياسيّة وقد استمرّت تصدر ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
توفيق اليازجي(1918-1987)

توفيق جرجس اليازجي شاعر، ومترجم، ومربٍّ، وناشر... ولد عام 1918 في بلدة "مرمريتا" بوادي النضارة في محافظة حمص، ...

اقرأ المزيد