بحث متقدم
background

الحكمة في الشعر المملوكيّ 


مقدمة

الحِكمة مِن فنون الشعر، وتقع في الشعر والنثر. وهي خلاصة تجربة يصوغها الانسان في عبارة موجزة، ولا تصدر في الغالب الا عن العقلاء المجرَّبين المتبصّرين بعواقب الامور. ولم تكن الحكمة غرضًا خاصًّا من اغراض الشعر، اذ كانوا ياتون بها في خلال شعرهم، او في اخر قصيدتهم. فاذا كانت القصيدة كلّها امثالا لم تَسِر ولم تجرِ مجرى النوادر.

وهي تتّصف عامّة بالوضوح في الغاية، والايجاز في التعبير، والمتانة في التركيب. اما مصادرها فعديدة، اهمها: التجربة والمعاناة، والتفكير والتامل، والثقافة ولا سيّما الدينيّة. ومن اهم شعراء الحكمة في العصر المملوكيّ:


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الخمريّات في شعر العصر العثمانيّ

توقّف الشعراء أيضًا عند متعلِّقات الخمرة، كما في قول النابلسيّ يصف كأسها الشفّاف:   دقّ لُطفًا إناؤُها حينَ ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الزُّهد في الشعر في العصر العثمانيّ

لمّا كانت تلك صفات الدنيا كانت الدعوة إلى التقوى واجبة لمواجهة أباطيل العالم. يقول إبراهيم السفرجلاني:   خلّ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الاغتراب والشكوى والحنين في شعر العصر العثمانيّ

تعدّدت موضوعات الشكوى في هذا العصر، تلك التي دفعت الناس إلى الاغتراب وطلب النزوح. ويلخّصها ابن النحّاس في ثلاثة: دهر غاد...

اقرأ المزيد