بحث متقدم
background

ملك النّحاة (489هـ-568 م) 


مقدمة

هذا اللقب غريب على الكثيرين حتّى بعض المختصين، اسمُه أبو نزار الحسنُ بن صافي.. ولد عام 489هـ في بغداد، وفيها تعلّم. فقد تلقَّى علومَ الحديث، وعلمَ الكلام والفقه وأصوله، وتعلَّم النحو في أحد مساجد بغداد، وقد اشتهر حتى دُعي "أنحى أهل طبقته". غادر بغداد، فطاف على مدن شيراز، وكرمان، لغرض التدريس ثم دخل أصفهان، ومنها إلى دمشق التي أقام فيها وقتاً، وغادرها إلى الموصل بعد أن هجاهُ عددٌ من شعراء الشّام، وأقسم ألاّ يعودَ إلى دمشق إلاّ بعد وفاةِ هؤلاء الشّعراءِ، وهذا ما وقع في عامٍ واحد ، فعاد إلى دمشق وأقام في كنف نور الدين محمود بن زنكي، واستوطنَ فيها إلى أن مات سنة 568 هـ ودُفن في مَقبرة الباب الصَّغير. عُرف عن ملك النُّحاة طرافةُ شخصيَّته، وعجبه الكبير بنفسه وتِيْهُهُ بعلمه، وكان يَسخط على مَنْ يخاطب بغير ذلك، ولم يكن يُراعي حُرمة نحويّ آخر، متقدّماً أو متأخّراً. من طرفِ ما كان يقوله "هل سيبويه إلاَّ من رعيّتي وحاشيتي" ولو عاشَ ابنُ جنّي لم يَسَعْه إلاّ حملُ غاشيتي. شاعت تسميتُه لطرافته حتى غدا موضع تندُّرٍ في دمشق.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
أبو علي الفارسي (288 – 373 هـ)

- كان أبو علي الفارسي ذا صفات تُحمد في العلم والخُلُق، ويتصف بأنه صاحب عقل خصيب، حتى إنه شُبِّه بالكنز الذي يغرف منه كن...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن هشام (710-761هـ/1310-1360م)

تميّزت مؤلفات ابن هشام في معظمها بأنها تعليمية كتبت بأسلوب سَهْل ميسَّر ابتعدَ فيه عن الخلافات النحوية التي كانت تثقل كا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الزجّاج (ت310 هـ)

تركَ الزّجاجُ عدداً من المؤلّفاتِ المتنوّعةِ في علومِ اللّغةِ وما يتّصلُ بها، وكان أهمَّها كتابُ "شرح أبيات سيبويه&...

اقرأ المزيد