بحث متقدم
background

أحمد بن فارس (359 هـ/1004م) 


مقدمة

هو ابو الحسين احمد بن فارس بن زكريا، من ائمة اللغة والادب في القرن الرابع الهجري، اختلف في مكان ولادته، فذُكر قزوين، والريّ، وهمدان والسبب في هذا الاختلاف او الاضطراب كثرة تنقلّه بين هذه البلاد وغيرها. اخذ العلم في بداية حياته من والده الذي كان فقيهاً شافعياً، ولغوياً، واديبا، وراوية للشعر، فروى عنه ابنه كتاب "اصلاح المنطق" لابن السكيت، وتذكر المصادر ان ابن فارس ارتحل الى بغداد في شبابه طلباً للعلم ولاسيّما الحديث، ثم ارتحل الى قزوين، وروى عن احد علمائها كتاب "العين" للخليل ببن احمد الفراهيدي، كما روى غريب الحديث، ومصنف الحديث.

كان ابن فارس من هواة الارتحال والسفر، فاكثر ارتحاله الى اماكن كثيرة كان يلتقي فيها العلماء، يروي عنهم، وياخذ منهم، ويبدو انه اقام زمناً في همذان فذاع صيته، واشتهر، فاستُدعي الى بلاط الدولة البويهيّة، وهناك التقى الصاحب بن عبّاد، ومن ثمَّ انتقل الى الريّ، وفيها توفي.

عُرف عن ابن فارس صفات حميدة من كرم النفس، وجُود اليد، وكان متعمقاًً ومتبحراً في علوم اللغة العربية، وقد اتقنها اتقانا كبيراً، وكذلك اشتهر بنقده، ومعرفته بالادب الذي كان في زمنه، ولم يكن يتعصب لفئة من العلماء او الشعراء لسبب الا لمستوى العلم الذي يصل اليه اي عالم، اي انه كان معتدلاً في مذهبه ولاسيّما اللغة.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
ثعلب ( 200- 291 هـ)

هو أبو العباس أحمد بن يحيى البغدادي الشيباني، من أصل فارسي يعرف بثعلب، ولد في بغداد عام 200 هـ ظهرت عليه ملامح النجابة ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن عصفور (597-669 هـ/ 1200-1271 م)

اهتمّ ابن عصفور في معارف كثيرة ولاسيّما اللغة والنحو والأدب حتى إنّه وصف بحامل لواء العربية في الأندلس، ويدلّ على هذا مؤ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الشِّهاب الخَفاجيّ (977-1069هـ)

يقول عبد القادر البغدادي: "جَميع ما حفظته قَطرة مِن غدير الشِّهاب، وما استفدت هذه العلوم إلاّ به". وهذا يدلّنا...

اقرأ المزيد