بحث متقدم
background

علي الليثي(1822 - 1896) 


مقدمة

الشيخ علي الليثي اديب وكاتب وشاعر مصري، ومن كبار الظرفاء والندمان في مصر، بل هو خير من يمثّل مدرسة الندمان في القرن التاسع عشر بمصر، وقد ارتقى في هذه الصناعة، حتى نادم كلاً من الخديوي اسماعيل والخديوي توفيق، فلُقّب بـ "شاعر الخديوي"، فاجزلا له العطاء، واسبغا عليه النعم والجوائز.

ولد الليثي عام 1822 في "بولاق"، وتيتّم صغيراً، فتحولت به امه الى جهة الامام "الليث"، فنُسب اليه، طلب العلم في الازهر مدة، ولكنه لم يتم به تعليمه، ثم رحل الى طرابلس الغرب، واخذ عن الشيخ السنوسي الكبير، والشيخ القوصي الكبير الطريقة والعلم، ولما عاد الى مصر اتصل بالاسرة الحاكمة.

قرّبه الخديوي اسماعيل منه، لانه كان مثالاً للنديم المحبوب الذي لا يُملّ حديثه، ولا يُطاق فراقه، وتروى له في باب المنادمة نوادرُ لا تزال تتردد حتى اليوم على السنة السمّار في مجالس الانس.

لقد نال الشيخ الليثي لدى الخديوي اسماعيل حظوة كبيرة، ومنزلة رفيعة، وعرف رجالُ الدولة مكانته، فكان مقصد طلاب الحاجات، ولا يُرد له رجاء عند اولي الامر، ولما مات اسماعيل ابقى عليه توفيق وقرّبه واكرمه، وبقي مخلصاً له في احلك اوقات الثورة، في حين تنكر له كثيرون ممن اكرمهم توفيق، فاسبغ عليه من نعمه، وكافاه على اخلاصه له.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الشاب الظريف (661 – 688 هـ / 1263 - 1289 م)

هو محمد بن سليمان بن عليّ بن عبد الله التلمساني، شمس الدين، المعروف بـ "الشاب الظريف". ولد في القاهرة، ونشأ و...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
جحظة البرمكي(224 - 324 هـ / 838 - 935 م)

ذكره الصفدي في كتابه ”جمع الجواهر في الملح والنوادر” فقال: "وكان أبو الحسن، جحظة البرمكي، أطيب الناس غن...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
القعقاع بن عمرو التميمي

هو من أشهر الشعراء الفرسان عاش في الجاهلية والإسلام فهو من المخضرمين، لكنّ معظم المصادر التاريخية وكتب التراث لا تذكر سن...

اقرأ المزيد