بحث متقدم
background

التدوين في العصر الأموي 


مقدمة

ترجع نشاة التدوين عند العرب الى زمن الخليفة الراشدي الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فهو اول من دوَّن الدواوين في الاسلام، ويردُّ المؤرخون هذه النشاة الى تقليد استمده العرب من الفرس في انظمة ادارة دولتهم، وقد ارتاى الخليفة عمر انتهاج هذا الاجراء الاداري بقصد تنظيم شؤون اموال الدولة، فامر بانشاء سجلات يدون فيها اسماء الجند واموال الفيء والغنائم، فاسهم بتاسيس ديواني الخراج والجند.

وشكلت خلافة معاوية بن ابي سفيان نقلة جديدة في تنظيم ادارة الدولة وشؤونها، فانشا ديوانين هما: ديوان الرسائل وديوان الخاتم وفيه تختم الرسائل الصادرة عنه حتى لا يغيرها حاملوها الى الولاة.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
القصص في العصر الأموي

تظهر عناصر الحبكة القصصية والسرد الدرامي بصور واضحة فيما شاع في العصر الأموي من قصص العشاق، وهي حكايات تعنى بالحدث وبنيت...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الخطابة في عصر بني أمية

كانت الخطب الدينية الرسمية المتبعة في أيام الجمع والأعياد امتداداً لما ظهر في العصر الإسلامي تنحو منحى الوعظ والإرشاد وت...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الخطابة في العصر الأموي

كان الجاحظ يرى أن خطب العرب تفوق غيرهم من الأمم  وبيّن بهذه المفاضلة مآثر خطب العرب فقال: "كل شيء للعرب فإنما ...

اقرأ المزيد