بحث متقدم
background

الشعر السياسي - حزب الخوارج 


مقدمة

انبثقت فكرة الخوارج بالثورة نتيجة الصراع الذي نشب بين علي بن أبي طالب ومعاوية رضي الله عنهما، إذ رأوا أن اقتتالهما على الخلافة، ينم عن تهافتهما على الحكم، وكأن الخلافة أمر أشخاص وليس أمر الله، فانشقوا عن جيش علي وتمادوا في عدائه وحربه حتى نكّل بهم في معركة النهروان، فأجمعوا أمرهم في خطة محكمة أن يقتلوا علياً ومعاوية وعمرو بن العاص ليخلصوا المسلمين من الطامحين إلى الخلافة وجر المسلمين إلى حروب في سبيل تحقيق مصالحهم الشخصية، فقتلوا علياً، بينما نجا معاوية وعمرو. وتحولت الخلافة لمعاوية مما استطار ثورتهم على هذا التحول ورأوا فيه إماماً زائفاً جائراً. وانصبت عقيدة الخوارج بفرقهم المختلفة على تكفير علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما وأتباعهما، وكانوا يعتقدون بالوجوب الشرعي على المسلمين في الخروج على الإمام الجائر، وقتاله، وخالفوا الأمويين والشيعة في حق الخلافة فرأوا أنها حق مشترك بين المسلمين، وهي حق لكل فرد مسلم كفء للنهوض بأعبائها. تحقيقاً للعدل والمساواة الذي ادعوا أنهم دعاتها، فأخذت عقيدتهم تتسع باطراد، وتلقى أنصاراً لها في نفوس كثير من العرب والموالي الأتقياء. فعمت ثورتهم أرجاء كبيرة في العراق وإيران واليمامة وحضرموت وعمان.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الزجل والغلاء

كما واكب شعراء الفصحى قضايا المجتمع وهموم أبنائه، وأشاروا إلى ما عانته بعض فئاته من فقر وجهل ومرض وبطالة واستغلال وحرمان...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الفخر في العصر الجاهلي

يرتبط غرض الفخر ارتباطاً وثيقاً بفني المدح والحماسة، فالمعاني التي تتردد في المدح، هي نفسها مما يتغنى به الشعراء مفتخرين...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
شعر الحنين في العصر الأموي

ولعل من أوائل صور هذا الشعر أبيات بالغة الرقة والجودة لفاتح بقي اسمه مجهولاً:   أكرّرُ طرفي نحوَ نجـدٍ وإنَّ...

اقرأ المزيد