بحث متقدم
background

القصص في العصر الأموي 


مقدمة

شاعت في العصر الأموي ظاهرة جمع الأخبار والأشعار وتدوينها، وحفلت مجالس الخلفاء والولاة بألوان مختلفة من الحوارات الأدبية والتاريخية وكان تتخللها سرد روايات مختلفة عن الأحداث والمواقف وسير حياة الأولين وكانت هذه الأخبار في أحوال كثيرة تنتهج نهجاً قصصياً يمكننا تلمس عناصر القص فيها وسرد الحكاية الذي يحوز مواصفات القصة من تسلسل الأحداث وتأزمها وحضور الشخصيات والحوار، فقد كانت تروى مثل هذه السير وفق أسلوب قصصي يضفي عليها ملامح التشويق والحبكة والمبالغة، وطالت هذه القصص مختلف الأحداث والوقائع وحياة الرجال في العصور السابقة حتى العصر الأموي، وظهر في بلاط الحكم قصص واقعية نقلها الرواة بأسلوب قصصي يحمل السمات الفنية للعصر، وغصت الكتب بمثل هذه الحكايا، على سبيل المثال: قال عمر بن شبّة: كان الأحنف بن قيس يوماً جالساً مع معاوية، إذ مرّت بهما وصيفة فدخلت بيتاً من البيوت، فقال معاوية: يا أبا بحر، أنا والله أحبّ هذه الجارية وقد أمكنتني منها لولا الحياء من مكانك. فقال الأحنف: فأنا أقوم. فقال معاوية: بل تجلس لئلّا تستريب بنا فاطمة. فقال الأحنف: شأنك. فقام معاوية إليها. فبينا هو يماجنها إذ خرجت بنت قريظة فقالت للأحنف: يا قوّاد، أين الفاسق. فأومأ الأحنف إلى البيت الذي هو فيه، فأخرجته ولحيته في يدها، فقال لها الأحنف: أرفقي بأسيرك، رحمك الله. فقالت: يا قوّاد، وتتكلّم أيضاً؟) وغالباً ما تنتهي مثل هذه القصص بحكمة فهي تعنى بحكاية الموقف أكثر من عنايتها بالشخصيات ولمثل هذه القصص نموذجها المتقدم في القصة الحديثة التي تحتسب من إبداع العصر.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الخطابة في العصر الجاهلي

وقد أتى الجاحظ في البيان والتبيين على كثرة من الخطب وأصحابها المشهورين مثل: قيس بن شماس في يثرب، ومن خطباء الأنصار أيضًا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الخطابة في العصر الجاهلي

كانت الخطابة في العصر الجاهلي علامة من علامات السيادة والزعامة عند الجاهليين، ويُستدل على ذلك باقتفاء مظاهر الرجولة والب...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الخطابة في صدر الإسلام

بقي في الخطبة الإسلامية بعض رواسب من الخطبة الجاهلية مثل: ـ الإيجاز والقصر، وجزالة اللفظ، وفصاحة العبارة، وإيراد الحكم و...

اقرأ المزيد