موسوعة الفراشة

مقدمة

على الرُّغمِ من أنّ الغَرَضَ الرَّئيسَ من لُعَبِ الأطفالِ هو اللَّهو أو التَّسليةُ، لِلُعَبِ الأطفالِ أغراضٌ أُخرى. بَعضُها يُعِدُّ الأطفالَ لنَشاطاتٍ في حياةِ الكِبارِ. فمثلًا الحِصانُ اللُّعبةُ يُساعِدُ الأطفالَ على الإلمامِ بَعضَ الشَّيءِ برُكوبِ الخَيلِ قبلَ أن يَكبُروا بما فيه الكِفايةِ ليَمتَطوا سَرْجَها بوَقتٍ طويلٍ. كما أنّ السَّيّاراتِ اللُّعَبَ تَستَطيعُ اليومَ تَعليمَ الأطفالِ مَهاراتِ قيادةِ السَّيّاراتِ. في العُصورِ الوسطى كانَت لُعباتٌ كالخَذاريفِ (الدُّوّاماتِ) (tops) والخُشخَيشاتِ (rattles) شائعةً رائجةً، ولكن في القُرونِ التي تَلَت كانَ الأغنياءُ وَحدَهم قادِرينَ على اقتِناءِ الألعابِ المُمعَنِ في صِناعَتِها التي أَصبَحَت الطِّرازَ المَرغوبَ. في العوائلِ الشَّديدةِ التَّمسُّكِ بالدِّينِ لم يَكُن يُسمَحُ في أيامِ الآحادِ إلّا باللُّعبِ التي لها ارتِباطٌ بالتَّوراةِ والإنجيلِ، مثلِ نَموذَجٍ لسَفينةِ نُوح. اليومَ هناكَ لُعَبٌ أَكثَرُ من أيِّ وَقتٍ مَضى. للأطفالِ خِياراتٌ واسِعةٌ منَ اللُّعبِ المُنتَجةِ على نِطاقٍ واسِعٍ، لكن ما يَزالُ هناكَ طَلَبٌ للُّعبِ اليَسيرةِ من صُنعِ المَنازِلِ تمامًا مثلِ تلك التي كانَت تُسَلّي أطفالَ قُدامى المِصريّينَ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الأجهزة المنزليّة

كانَ النّاسُ مَضطَرّينَ حتّى القَرنِ العِشرينِ أن يَقوموا بأعمالِهم المَنزليّةِ بأيديهم. كانَ غَسيلُ المَلابِسِ وتَنظيفُ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الملابس

مَلابِسُنا تَعكِسُ أُسلوبَ حَياتِنا سواءٌ أكانَت حَريريّةً أنيقةً أم عَمَليّةً للشُّغلِ. بِدايةُ المَلابِسِ كانَت جُلودَ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
آنية الخَزَف

لصِناعة الخَزَف ثلاث مَراحِل، التَّشكيل والحَرق والتَّزجيج. يَستعمِل الخَزّافون طَرائق عديدة للتَّشكيل. لصُنع أجسام تامّ...

اقرأ المزيد