بحث متقدم
background

مقدمة

كثير من العلماء المعاصرين يجمعون "علم اللغة" و"فقه اللغة" تحت سقف واحد، ويقصدون بهما علماً واحداً، لكنّ هذا غير دقيق إذ إنّ هناك فرقاً واضحاً بينهما، وعناوين فرعية تميّز كل علم عن الآخر. ومن الأشياء التي تميّز هذين العلمين أنّ علم اللغة يُطلق على كل اللغات، أي أنّ مصطلحاته وموضوعاته واحدة في كل لغات العالم أما فقه اللغة فيكون مختصاً بكل لغة من اللغات، فنقول "فقه العربية" أي فقه اللغة العربية، وقد يكون للفرنسية فقهها، كذلك الإنكليزية فقهها، والإيطالية وغيرها.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
المُشْتَرك اللفظيُّ

هذا عددٌ من ألفاظ المشترك اللفظي التي تمرّ معك لتتعرف معانيها وتستفيد من استعمالها الاستعمال الدقيق: الأَجَل: المدّة ال...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
النَّحْتُ = الاشتقاق الكُبّار

اهتمّ علماء اللغة القدامى بظاهرة النحت اهتماماً كبيراً، فدرسوها وحاولوا أن يقيموا نظرية تقوم عليها عملية النحت، فبدؤوا ب...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأخطاء الشائعة

يمكن توزيع الأخطاء الشائعة في عناوين فرعية كلّها تصبّ في الموضوع نفسه تصويب اللغة، وقد وقفت معظم الكتب على بعض الأنواع ...

اقرأ المزيد