background

العصر الڤكتوريّ 


مقدمة

في عام 1837، صارَت فتاةٌ شابّةٌ اسمُها ڤكتوريا مَلِكةً لبريطانيا العُظمى. كان عمرها 18 سنةً فقط وحَكَمَت 64 سنةً ونُسِبَ عَصرُها إليها. عندما ماتَت كانَت إمبَراطوريّتُها أَكبَرَ إمبَراطوريّةٍ عَرَفَها التّاريخُ. حَدَثَت في عَصرِها تغيُّراتٌ ضَخمةٌ. كانَ هناكَ أثرياءُ في كلِّ مكانٍ في بَلَدِها، واتَّسعَتِ المَتاجِرُ وزادَ القادِرونَ على استِعمالِ الخَدَمِ. إلّا أنّ كثيرًا غيرَهم كانوا فُقراءَ عاشوا في أحياءٍ قديمةٍ مُنهارةٍ غيرِ نَظيفةٍ. الشُّرطةُ النِّظاميّةُ وماءُ الشُّربِ النَّظيفِ ومُعالَجةُ مُحتَوياتِ المَجاري والنَّقلُ العامُّ، كلُّها استُحدِثَت في عَصرِها لجَعلِ الحياةِ يَسيرةً في المُدُنِ الجديدةِ التي انبَثَقَت. كثيرٌ من أبناءِ الطَّبَقةِ المُتوسِّطةِ في بريطانيا في عَصرِ ڤكتوريا آمَنوا ظاهِريًّا على الأقلِّ بمَعاييرَ خُلقيّةٍ عاليةٍ مثلِ مَلِكَتهم وأَنشأوا بَرامِجَ لإصلاحِ حياةِ الفُقَراءِ. كانَ الإنجليزُ في عَصرِها يَعتقِدونَ أنّهم أَكثَرُ النّاسِ تقدُّمًا.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
إفريقية في القرون الوسطى

من حوالي العام 750 م حتّى العام 1500 م، كانت الأراضي الواقعة جنوب الصحراء الإفريقيّة مَوطنًا للعديد من الحضارات المزدهرة...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الحَروب الصَّليبيّة

منذُ تسعةِ قُرونٍ دَعا البابا المَسيحيّينَ إلى أن يَستَرِدّوا بيتَ المَقدِسِ مِنَ المُسلِمينَ. آلافٌ مِنَ المَسيحيّينَ ا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
العصور الوسطى

اللُّورداتُ ونِساؤهُم وهم يولِمونَ في قاعاتِ المآدِبِ في القِلاعِ، والفَلّاحونَ وهم يَكدَحونَ في الأَرضِ والفُرسانُ في د...

اقرأ المزيد