بحث متقدم
background

الأيام - طه حسين (1889 - 1973) 


مقدمة

ولد عميد الادب العربي طه حسين عام 1889 في قرية "مفاغة" الواقعة على الضفة اليسرى لنهر النيل في مصر، وكان السابع بين اخوته الثلاثة عشر، وفي السنة الثالثة من عمره اصيب بمرض الجدري، ما ادى الى فقده البصر، لكنه عوض عن بصره بتوقد بصيرته، وذكائه الحاد، وذاكرته القوية، وكان فقد بصره هو الذي حدد طريق حياته، طريق التعليم الديني، فدخل الازهر، حيث بقي فيه ست سنوات (1902 – 1908) يدرس العلوم الدينية واللغوية، وتتلمذ فيه على اشهر المدرسين كالسيد المرصفي الذي كان يدرّسه الادب، فاعجب به، ولزم دروسه في كتابي "الكامل" للمبرّد، و"الحماسة" لابي تمام.

حين فتحت "الجامعة الاهلية" ابوابها عام 1908 انتظم فيها، واستمع الى محاضرات الشيخ محمد مهدي، والشيخ محمد الحضري حسين، والاستاذ حفني ناصف، والمستشرق غويدي، فانكشفت له مناهج جديدة في بحث الادب ودراسته، ثم درس اللغة الفرنسية ليفهم المحاضرات التي تلقى بها، وفي عام 1914 نال الدكتوراه في الاداب من تلك الجامعة باطروحة عن "ذكرى لابي العلاء"، احدثت ضجة كبيرة، واتهم بسببها بالالحاد.

في عام 1914 قررت الجامعة الاهلية (المصرية) ايفاده الى باريس لتحضير الدكتوراه في جامعة السوربون، فنالها عام 1918 باطروحة عن (ابن خلدون وفلسفته الاجتماعية)، وفي السوربون درس اللغة اللاتينية والادب الفرنسي، وكان قد تزوج عام 1917 من فتاة فرنسية كانت ساعده الايمن في حياته ودراسته اللغتين اللاتينية واليونانية، ولما انهى دراسته ونال الدكتوراه عاد الى مصر، وعُين استاذا في كلية الاداب بالجامعة المصرية (جامعة القاهرة)، فعميداً لكلية الاداب، فوزيراً للمعارف، وفي اثناء وزارته حقق مجانية التعليم والزاميته.

اصدر في هذه الفترة عدداً من الكتب مثل: (حديث الاربعاء) الذي كان قد نشر فصوله في جريدة "السياسة الاسبوعية" لمحمد حسين هيكل، و"صحف مختارة من الشعر التمثيلي اليوناني"، و"قادة الفكر"، و"في الشعر الجاهلي" الذي احدث صدوره عام 1926 عاصفة قوية في الاوساط التقليدية والدينية المحافظة، حتى انه احيل الى النيابة العامة لمحاكمته، ولما بُرّئت ساحته عدّل فيه ونشره تحت عنوان "في الادب الجاهلي".

وحين اصدر كتابه "مستقبل الثقافة في مصر" ثارت ضده عاصفة قوية اخرى خاضها بنجاح، وخرج منتصراً من كل المعارك الادبية التي خاضها، وقد دافع عن ارائه وافكاره التقدمية بجراة واقدام، ثم انتخب عضواً في مجمع اللغة العربية في القاهرة، فرئيساً له..

اصدر طه حسين اكثر من ستين كتاباً في مختلف فنون الادب، وتُرجمت اعماله الى عدد كبير من لغات العالم الحية، واعيدت طباعتها اكثر من مرة، ويُعتبر كتابه (الايام) من اهم كتب السيرة الذاتية في الادب العربي الحديث، وادق المراجع عن حياته منذ ولادته عام 1889 حتى وفاته في الثامن والعشرين من ايلول عام 1973.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
النبي جبران خليل جبران(1883-1931)

ولد جبران خليل جبران في قرية (بْشِرِّي) بلبنان الشمالي، في عائلة مارونية فقيرة، وبيئة دينية محافظة ومتزمّتة، وفي عام 189...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة

قسّم المؤلف كتابه على أساس تقسيم البلاد الجغرافيّ، ولم يُراعِ الترتيب الزمنيّ إلاّ في بعض النواحي، خاصّة بَطَليَوس. وقد ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
العبرات المنفلوطي (1876 - 1924)

مصطفى لطفي المنفلوطي أديب وقاض ومترجم مصري، ولد عام 1876 في "منفلوط" من صعيد مصر، وإليها انتسب، حفظ القرآن وهو...

اقرأ المزيد