background

مقدمة

كلُّ الحَيَواناتِ تَعي ما يُحيطُ بها. اللَّمسُ والشَّمُّ والذَّوقُ والبَصَرُ والسَّمْعُ الحَواسُّ الخَمسُ التي يَستعمِلُها الإنسانُ والحَيَوانُ لتَبيُّنِ ما يَجري حَولَهم. لكن للحَيَواناتِ مَنظومةَ أحاسيسَ أَكثَرَ تَعقيدًا بكثيرٍ مِنَ الإنسانِ. أَنفُ الكَلبِ حَسّاسٌ للروائحِ لدَرَجةِ أنّه يَرى العالَمَ أنساقًا مِنَ الرّوائحِ مِثلما نَرى نحنُ النُّورَ والألوانَ بأَعيُنِنا. وكثيرٌ مِنَ المَخلوقاتِ لا سيّما السَّمَكُ تَستَطيعُ أن تُحدِّدَ مَكانَها بالتِقاطِ الكمّيّاتِ الضَّئيلةِ مِنَ الكهرباءِ الحَيَويّةِ التي تُصدِرُها الكائناتُ الحيّةُ حَولَها. يَتبيَّنُ السَّمَكُ أيضًا الاهتِزازاتِ في الماءِ باستِعمالِ صَفَّينِ من أعضاءِ الحِسِّ على جانِبَي جِسمِهِ يُسَمَّيانِ الخَطّينِ الجانِبيَّينِ. حَواسُّ الحَيَوانِ مِثلُ جِسمِهِ نَتيجةً للتَّطوُّرِ وتُلائِمُ حاجاتِهِ. لا فائدةَ للعَينَينِ لحَيَوانٍ مثلِ سَمَكِ الكُهوفِ الذي يَعيشُ في ظَلامٍ دائمٍ. لذلك يَعتمِدُ هذا الحَيَوانُ بَدَلًا من ذلكَ على حَواسَّ أُخرى مثلِ الشَّمِّ واللَّمسِ. بعضُ الحَواسِّ تَخصُّصيّةٌ للغايةِ. الهَوائيّاتُ الرِّيشيّةُ الطَّويلةُ تُمكِّنُ الفَراشةَ الطّاووسيّةَ (الفَراشة الإمبَراطور) الذَّكَر من شَمِّ رائحةِ أنثاهُ على بُعد 5 كم.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الدِّفاع

تَتعرَّضُ مُعظمُ الحيواناتِ لخطرِ مُهاجَمةِ غيرِها من الكائناتِ التي تَسعى إلى الْتِهامِها. لتَجنُّبِ أن تَنتهيَ وَجْبةً...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
هَياكل خارِجيّة

لمَجموعاتٍ عدّةٍ من اللّافَقارِيّاتِ، بما فيها الحشراتُ والحَلَزونُ والعَناكِبُ ونُجومُ البحرِ، هَياكِلُ خارجيّةٌ أشبهُ ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
المياه العَذبة

ثلاثةٌ بالمئةِ فقط من مياهِ الكُرةِ الأرضيّةِ عَذبةٌ. وهي تَتبايَنُ حَجمًا من بُرَيكاتٍ صغيرةٍ إلى بُحَيراتٍ بحَجمِ البِ...

اقرأ المزيد