موسوعة الفراشة

الحَرب الأهليّة الأميركيّة 


مقدمة

لم تَمضِ ثَمانونَ سنةٍ على تَوحُّدِ الوِلاياتِ المتّحدة الأميركيّة واستِقلالِها عن بريطانيا إلّا ونَشَبَ صِراعٌ مَريرٌ هَدَّدَ بتَحطيمِ الوَحدةِ. بين 1861 و 1865 شَبَّت حَربٌ أهليّةٌ حولَ خِلافٍ على قَضايا عديدةٍ كانت إحداها استِعمالُ الرَّقيقِ. كانَ الرَّقيقُ قانونيًّا في الجنوبِ لكنّه حُـرِّمَ في الشَّمالِ. السَّبَبُ المُباشِرُ لنُشوبِ الحَربِ كانَ انتِخابُ أبراهام لِنكولن رئيسًا في 1860 كانَ لِنكولن يُريدُ إيقافَ انتِشارِ الرِّقِّ وأمَلَ في أن يَتَلاشى في الجنوبِ. لكنّ الجنوبيّينَ لم يُوافِقوهُ وتَركَتِ الوِلاياتُ الجنوبيّةُ الاتِّحادَ واحدةً تِلوَ الأُخرى ليُكوِّنوا تَحالُفًا كونفِدِراليًّا (وهو عادةً وَحدةٌ تَحتفِظُ فيها الأطرافُ بقَدرٍ أكبرَ من سِيادتِها واستِقلالِها) رَئيسُه جيفرسون ديڤيس. قامَتِ الحَربُ في إپريل 1861 وقادَ جُيوشُ التَّحالُفِ الجنوبيِّ الجِنِرالَ روبرت إي لي وكان قائدًا حربيًّا كُفُؤًا لكنّ جيشَ الوِلاياتِ الشَّماليّةِ المتّحدةِ كان أكبَرَ، وكانَ للشَّمالِ صِناعاتٌ كثيرةٌ تُزوِّدُ جَيشَهُ بينما كان الجنوبُ زِراعيًّا بصفةٍ رئيسةٍ. كانَتِ الحَربُ قاسيةً وعندما هُــزِمَ الجنوبُ في 1865 كانَت مُعظَمُ وِلاياتِهِ قد دُمِّرَت. اِنتِصارُ الشَّمالِ أدّى إلى إلغاءِ الرِّقِّ في كلِّ الوِلاياتِ المتّحدةِ لكنّ الانقِسامَ بين الشَّمالِ والجنوبِ ظَلَّ لسنواتٍ كثيرةٍ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الثورة الفرنسيّة

سجَّلَت الفترة بين عامَي 1789 و1799 نقطة تحوُّل في التاريخ الأوروبيّ. فالدعوات إلى الإصلاح في فرنسا أعقبها ثورة قضت على ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
تجارة الرّقيق

تمَّ شراء وبيع الناس كعبيد في أنحاء العالم عبر فترة طويلة من التاريخ. وبلغت هذه التجارة أَوجًا جديدًا من القرن السادس عش...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ونستن تشرشل

كانَت حاجةُ بريطانيا عامَ 1940 إلى زَعيمٍ قوّيٍّ حاجةً شديدةً إذ كانت تُحارِبُ ألمانيا وكانت مهدَّدةً بالغَزوِ. مَجيءُ ت...

اقرأ المزيد