بحث متقدم
موسوعة الفراشة

مقدمة

في اكتوبر 1929 انهارَتِ الاسعار في بُورصةِ الاسهم في نيويورك وخَسِرَ المُستَثمِرونَ اموالا طائلةً. كانت هذه بدايةً لازمة اقتِصاديّةٍ او رُكودٍ اقتِصاديٍّ اثر في العالَمِ كلِّهِ خلالَ العَقدِ التّالي كُلِّهِ. اِنهِيارُ البُورصةِ سَبَّبَ هَلَعًا لم يُعهَد ولا يوصَف، فِقدانًا للثِّقةِ وانهِيارًا للاقتِصادِ الاميركي. توقَّفَتِ البُنُوكُ عَنِ القُرُوضِ واقفلت مَصانِعُ كثيرةٌ وتَقلَّصَتِ التِّجارةُ وكانَتِ النَّتيجةُ بِطالةً جَماعيّةً. في عامِ 1932 بَلَغَ عَدَدُ العاطِلينَ في الولاياتِ المتَّحدةِ 13٫7 مليونٍ وانتَشَرتِ الازمة بسُرعةٍ عبرَ العالَمِ واصابت كلَّ الدُّوَلِ تقريبًا. كانت كثيرٌ مِنَ الدُّوَلِ قد اعتَمَدَت على قُروضٍ من الوِلاياتِ المتَّحِدةِ لتُعينَها على الانتِعاش من نَتائجِ الحَربِ العالَميّةِ الاولى (1914-1418) والان توقَّفَت هذه القُروضُ. اِنهارَتِ التِّجارةُ والاعمال وفَقَدَ ملايينُ وَظائفَهم وسَبَّبَت البِطالةُ البؤس والفَقرَ. ولجا خائبو الامل والخائفونَ الى الاحزاب السِّياسيّةِ اليَمينيّةِ المُتطرِّفةِ كحِزبِ العُمّالِ الوَطَنيِّ الاشتِراكيِّ الالماني (الحِزبِ النّازي). التَّهيئةُ للحَربِ العالميّةِ الثّانيةِ انهت الازمة لان الانتاج الحَربيَّ المُتزايِدَ خَلَقَ فُرَصًا للعَمَلِ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
التِّجارة والصِّناعة

لولا التِّجارةُ والصِّناعةُ لأضطُرَّ النّاسُ إلى صُنعِ كلِّ ما يُريدونَ ليَعيشوا. إن احتَجتَ رَغيفًا لاضطُرِرتَ إلى زِرا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأسواق والتسوُّق

إنِ احتَجْتَ إلى شِراءِ طَعامٍ أو كتابٍ للمَدرَسةِ فهناكَ على الأَرجَحِ دُكّانٌ أو مَتجَرٌ مُتنوِّعٌ الأقسامِ قريبٌ من ب...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأسواق والتسوُّق

إنِ احتَجْتَ إلى شِراءِ طَعامٍ أو كتابٍ للمَدرَسةِ فهناكَ على الأَرجَحِ دُكّانٌ أو مَتجَرٌ مُتنوِّعٌ الأقسامِ قريبٌ من ب...

اقرأ المزيد