background

تاريخ إفريقية 


مقدمة

تَوارَتْ إفريقية عن أنظارِ العالَم الخارجيِّ خلال جُزءٍ كبيرٍ من تاريخِها، إذ تَعوق الصَّحراء الكُبرى المُواصَلاتِ بين الشَّمال والجَنوب إلّا لأكثر الرَّحّالةِ جَسارةً وصَلابةً، ولذلك تَطوَّرتْ شُعوبُها بمَعزِلٍ عن العالَم إلى حدٍّ كبيرٍ. لكن لم يَحُلّ عام 1200 ق.م إلّا وقد نَشأَتْ إمبَراطوريّاتٌ غنيّةٌ وقويّةٌ مثلَ مِصر القَديمةِ . تلك الإمبَراطوريّاتِ اختَفَتْ لكنّها خَلَّفتْ وَراءَها مَبانيَ ودَلائلَ أخرى على وُجودِها . شُعوبُ إفريقية أخرى تَركَتْ سِجِلّاتِ تاريخِها في أغانٍ تَوارَثَها الأبناءُ عن الآباءِ لأجيالٍ لا تُحْصى . وظَلَّ الأوروبيّونَ يَجهَلونَ هذا التّاريخَ الثَّريَّ إلى أن استَكْشَفوا السّاحِلَ الغَربيَّ في القَرنِ الخامِسَ عَشَرَ . وسُرعانَ ما بَدأوا يَنقُلونَ آلافَ الأَفارقةِ بَحرًا إلى أوروبا وأميركا في تِجارةِ رَقيقٍ دَمَّرَت مُجتمَعاتٍ قديمةٍ كثيرةٍ . وخلال نهايةِ القَرنِ التاسِعَ عَشَرَ تَوغَّلَ الأوروبيّونَ إلى داخلِ إفريقية وخلال 20 سنةً وَزَّعوا القارّةَ بينهم . وظَلَّتْ كلُّ إفريقية تقريبًا تحت السَّيطَرةِ الأوروبيّة حتّى خمسينيّاتِ القرنِ العِشرينِ عندما بَدأتِ المُستعمَراتُ تَحصُلُ على استِقلالِها . اليومَ شُعوبُ إفريقية حُرّةٌ من التَّحكُّمِ الأجنبيِّ .


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة