background

مقدمة

للرّاياتِ الزّاهيةِ التي تَخفِقُ في الهَواءِ مَعانٍ خاصّةٌ فهي تُستخدَمُ لإرسالِ رَسائلَ أو تَهنئةِ فائزٍ في سِباقٍ أو لتَشجيعِ النّاسِ على القِتالِ في سَبيلِ الوَطَنِ. لكلِّ أُمّةٍ الآنَ رايتُها، رَمزُ بِلادِها. لمُعظَمِ المؤسَّساتِ مثلِ الصَّليبِ الأحمرِ الدَّوليِّ أيضًا راياتُها. الرّايةُ قِطعةٌ من القُماشِ ذاتُ نَسَقٍ (شَكلٍ) سَهلٌ التَّعرُّفُ إليه وهي مُثبَّتةٌ بساريّةٍ من ناحيةٍ وبسِدلةٍ طَليقةٍ مِن ناحيةٍ أُخرى. كانَتِ الرّاياتُ دَومًا وما زالَت هامّةً في المَعارِكِ. كانَ لكلِّ جَيشٍ في مَعرَكةٍ حاملُ رايةٍ. في خِضَمِّ الحَربِ كانَ الجُنودُ يَتطلَّعونَ إلى رايَتِهم ليَعرِفوا مَكانَ قائِدِهم. أسْرُ رايةَ العَدوِّ كانَ يَعني الانتِصارَ في المَعرَكةِ. وقبلَ اختِراعِ التّليفونِ واللّاسِلكيِّ كانَتِ الرّاياتُ الطَّريقةَ السَّـريعةَ لإرسالِ الرَّسائلِ. راياتُ الرَّسائلِ نادِرًا ما تُستعمَلُ اليومَ ولكنّ بعضَ رُموزِ الرّاياتِ ما زالَت تَحتفِظُ بمَعانيها. التَّلويحُ بالرّايةِ البَيضاءِ في الحَربِ يَعني أنّك تُريدُ الاستِسلامَ. وتَنكيسُ الرّاياتِ إلى مُنتَصِف السّاريةِ عَلامةُ حِدادٍ على مَيتٍ عَظيمٍ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
مارتن لوثر كنڠ

في عامِ 1963 قادَ مارتن لوثر كِنڠ وهو قِسّيسٌ مَعمَدانيٌّ من ألاباما في الولاياتِ المتَّحدةِ، 250.000 شخصٍ في مَسيرةٍ إل...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
العلماء والمخترعون

اِرتيادُ الفَضاءِ والكُمبيوترُ والعِنايةُ الطِّبّيّةُ الموثوقُ بها ما هي إلّا بعضُ مُنجَزاتِ العُلَماءِ والمُختَرعينَ. ي...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
البِلاد المُنخفِضة

كثيرًا ما نُطلِقُ على البِلادِ المُنخفِضةِ هولندا لكن في الواقِع هولندا اسمُ مِنطَقتَينِ فقط من مَناطِقها الاثنتَي عَشرة...

اقرأ المزيد