بحث متقدم
background

أدبنا وأدباؤنا في المهاجر الأميركية(جورج صيدح ) 


مقدمة

جورج صيدح شاعر مهجري كبير، ومؤلف موسوعي شهير، ولد عام 1893 في دمشق، وتلقى دراسته في الثانوية الأرثوذكسية (الآسية) بدمشق حتى عام 1909، ثمّ أرسله والده - وكان قاضياً في محكمة الاستئناف - إلى (كلية عينطورة) بلبنان لكي يتقن اللغة الفرنسية، فمكث فيها عامين، حتى تخرج عام 1911 وكان ذلك آخر عهده بالدرس والتحصيل.

التحق بإخوته في مصر، وعمل معهم بالتجارة، فأقام ثلاثة عشر عاماً، ولما أصيب بنكسة مالية كبيرة عام 1925، قرر مغادرة مصر إلى باريس، حيث اقترن عام 1927 بفتاة فرنسية، وفي العام نفسه قصد (كراكاس) عاصمة فنزويلا، فأقام فيها عشرين عاماً، ولما بلغ الخمسين من عمره، انسحب من ميدان التجارة، وانصرف كلياً إلى المطالعة والسياحة ونظم الشعر (حاملاً في قلبه جرح الاغتراب).

في عام 1947 انتقل إلى الأرجنتين. حيث أسس جمعية (الرابطة الأدبية) التي لم تعشْ غير عامين. وفي عام 1952 عاد إلى لبنان، واستقرّ في بيروت، حيث تزوجت ابنته الوحيدة (جاكلين) من الصحافي حنا غصن صاحب جريدة (الديار)، ولما كثرت عليه الأمراض، وأثقلت كاهله أعباء الشيخوخة، رحل إلى باريس، وأخذ يراسل من هناك أصدقاءه الكثيرين في الوطن والمهجر، وظلّ مقيماً فيها حتى وافته المنيّة في العاشر من تشرين الأوّل عام 1978.

أصدر صيدح عدّة دواوين، فقد طبع ديوان (النوافل) في الأرجنتين1947، وديوان (النبضات) في بغداد 1953، و(حكاية مغترب) في بيروت 1960، و(شظايا حزيران) في بيروت 1971، وكان ينوي أن يطبع أعماله الشعرية الكاملة في أربعة أجزاء، لكنه لم يصدر منها غير الجزء الأول 1972، والجزء الثاني 1973.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة

*قال في (ذكر النيل): "وأَخرجَ البَيهقي في شُعب الإيمان، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال: غار النيل على عهد فرعون،...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
المُغرب في حُلى المَغرب

يعد الكتاب أنفس مصدر عن الشعر الأندلسي، فيه الكثير من التراجم والحقائق الأدبية المجهولة، عن الأندلسيين وحياتهم الفنية. ك...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب

يملك المَقَّريّ مقدرة نادرة على الحكاية والرواية والاسترسال. ومنهجه في النفح مختلف متباين، وذلك لاختلاف موضوعاته وتبايُن...

اقرأ المزيد