بحث متقدم
background

أوائل الشعراء الجاهليين 


مقدمة

انصبت آراء النقاد الأوائل مثل ( الأصمعي وابن سلام وابن قتيبة والجاحظ وابن رشيق) على أن واقع الشعر الجاهلي الذي وصل إلينا يدل على أن ثمة شعراً عربياً قديماً، قدم الحياة العربية نفسها، وفيه البدايات الأولى، ولكن وسائل معرفته لم تتوافر لأحد، ففرض العجز عليهم الاستسلام للقول إن أوائل هذا الشعر الناضج قد ابتدأ بشعر المُهَلهِل ( ...ـ 92 ق. هـ ) في حرب البسوس، من دون أن ينفوا وجود شعر قبله. ولذلك نجد أن بعضهم أحجم عن الخوض في البحث عن شعراء جاهليين أوائل، بينما أقدم غيرهم على البحث مستندين إلى بقايا أخبار وأحداث تسوّغ لهم مذاهبهم، وآراءهم التي تجلت عند البعض مثل الأصمعي الذي يرى أن أول من يروى له كلمة تبلغ ثلاثين بيتاً من الشعر هو مهلهل، ثم ذؤيب بن كعب بن عمرو بن تميم، ثم ضمرة، رجل من بني كنانة، والأضبط بن قريع". فهؤلاء هم أوائل الشعراء الجاهليين في نظره ممن نظم كلمة بلغ عدد أبياتها ثلاثين بيتاً فما بعدها.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
رواية الشعر الجاهلي

لم تكن رواية الشعر ظاهرة عفوية بل كانت لها قواعدها وأسسها ودربتها، ومَن امتهنها، فكانت "هناك طبقة تحترفها احترافاً ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
التجديد في شكل القصيدة العربية صدر الإسلام

لم يؤد تأثير الإسلام في شكل القصيدة العربية إلى بناء شكل جديد ممايز لشكل القصيدة فيما قبله، وإنما ظهر أثره في بناء تعديل...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الشعر الأندلسي - أثر المشرق

اتسمت النشأة الأولى للشعر الأندلسي بالانتماء الفني والفكري للشعر العربي في المشرق، فقد كان قائلوه من أهل المشرق التي حمل...

اقرأ المزيد