بحث متقدم
background

مقدمة

رافق الموت حياة الاديب الفرنسي المعروف اندريه مالرو، فهو عاش حربين عالميتين، ورمى نفسه في منظمات وثورات عدة طالب اهلها ومناضلوها بالاستقلال ورفع الظلم، وكان كثير الاسفار والمغامرات، وواجه الموت افراد اسرته مواجهات صاعقة ومفاجئة، فقد وعى مالرو انتحار جده الثري، وهو في عمر الثانية عشرة، بعد ان اعلن الجد عن افلاسه، ولحق به والده في مواجهة اخرى مع عالم الانتحار واثاره الموجعة، ثم جاء موت زوجته الشابة في حادثة قطار، ثم موت ولديه في حادثة سيارة، ومن بعد مقتل شقيقين له في الحرب العالمية الثانية.

ان هذه الحوادث المتتالية للموت، صبغت حياة مالرو وجعلته يعيش حالة من الاحزان والمواجع والفقد، والوحدة والعزلة، وقد برزت كل معاني الموت في كتاباته، وربما اراد ان يهرب من هذا الواقع فكثرت رحلاته، وازدادت حالات الاغتراب عنده، لا بل انه رمى بنفسه في الكثير من المخاطر، ربما لكي يلاقي المصير ذاته الذي لاقاه افراد اسرته.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
خوسيه دي إيسبرونثيدا-إسبانيا

كتب خوسيه دي إيسبرونثيدا هذه القصيدة الطويلة في العام 1840. وهي تشبه رواية "فاوست" للكاتب الألماني غوته. بطل ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
بوريس بلنياك (1894 –1937) - روسيا

هو روائي روسيٌّ، كنيته الحقيقية فوغاي، أمَّا بلنياك فهي لقب مستعار، ينحدر من أصل ألمانيّ هاجر أجداده من ألمانيا إلى روسي...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ت. س. إليوت

ظهرت أولى قصائد إليوت عام 1917، وهو في التاسعة والعشرين من عمره، لكن قصائده جميعاً لم تلفت انتباه الشعراء والنقاد حتى جا...

اقرأ المزيد