بحث متقدم
background

مقدمة

تعرض بيت (أوديب) الملك إلى مصائب وآلام كثيرة لم تصب مثله، وكانت صعبة وفادحة، فقد ماتت (جوكاستا) زوجته وأمه في آن، وبعد أن فقأ (أوديب) عينيه، لكن أوديب بقي في طيبة مع أولاده الأربعة، كان له ولدان هما: (بولينيس) و(أثيوكليس)، وابنتان هما: (أنتيغوني) و(ياسمين)، وجاء في نبوءة (دلفي) أن هؤلاء الأولاد كانوا سيئي الطالع، ولكن لم يكونوا منبوذين، على حد تعبير النبوءة، كالوحوش، فالجميع كانوا محبوبين من أهل طيبة، وعطفوا عليهم.

تخلى (أوديب) عن العرش، ثم فعل الفعل نفسه ابنه الكبير (بولينيس)، وقد استحسن أهل طيبة هذا الفعل، فأوكلوا أمور مدينتهم إلى (كريون) شقيق (جوكاستا) ليكون وصياً على العرش، وقد قاد (كريون) أمور الحكم بكفاءة، وكان محبوباً من الناس.

عومل (أوديب) بلطف خلال سنوات، كما عومل أولاده، لكن الشعب قرر نفي (أوديب) إلى خارج طيبة، وما من أحد أدرك لماذا كان هذا القرار، لكن (كريون) رحب بهذا القرار وشجع عليه، وكذلك فعل أولاد (أوديب) إذ قبلوا به.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
أبولو - الإغريق

سمي (أبولو) بأسماء كثيرة، منها (أبولو) الديلي نسبة إلى الجزيرة التي ولد فيها (ديلوس)، ولقب بـ (أبولو البيثي) نسبة إلى فع...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
هرمس-أسطورة

يقوم المجتمع الإغريقي على أسس تراعي توزع الطبقات، والشرائح الاجتماعية،وهو مجتمع مؤلف من الآلهة التي تعيش في الأولمب، وال...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
سيزيف

سيزيف أسطورة إغريقية حازت من الشهرة الكثير، مما أثار إليها انتباه الأدباء والشعراء والفنانين، وهي إذا صنفت في الآداب مأس...

اقرأ المزيد