بحث متقدم
background

أبان اللاحقي (ت 200 هـ) 


مقدمة

هو أبان بن عبد الحميد بن لاحق، مولى بني رقاش، تفتحت شاعريته في سن مبكرة، اتجه نحو شعر الهجاء إذ اصطدم بالشاعر المعذّل بن غيلان، فتهاجيا واستفحل بينهما الهجاء، فاتهمه المعذّل في هجائه بالزندقة، والمانوية، وبقيت هذه التهمة عالقة فيه، وقد أثبت الجاحظ أنه كان زنديقاً ومانوياً.

صادق في أوّل حياته مجموعة من شعراء المجون، أمثال: حمّاد الراوية، ومطيع بن إياس.

وكان أبان اللاحقي على اطلاع واسع بثقافات عصره الدينية والأدبية والتاريخية التي كانت منتشرة في البصرة، وكان له أساتذة أشهرهم يونس بن حبيب، وعندما عَرفَ آل برمك قصر حياته على مدحهم في بداية اتصاله بهم، ونظم الكتب وترجمتها لهم.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الباخَرزيّ (-468هـ)

كان أديباً من الشعراء الكتّاب. قال عنه ابن خَلِّكان: "كان أَوحدَ عصره في فضله وذهنه، والسابق إلى حيازة القصب في نَظ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
عِمرانُ بنُ حطّان

لعمران بن حطان قصيدة جميلة ومعبّرة، وتضمّ أفكاره و آراءه يقولها مخاطباً شخصاً اسمه رَوْح بن زِنباع، لمّا كان ينتقل من ب...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
البُوصِيريّ(608-698هـ)

له ديوان شعر مطبوع في القاهرة سنة 1955، بتحقيق محمد سيد كيلاني. وللدكتور محمد ألتونجي تحقيق جديد لهذا الديوان....

اقرأ المزيد