بحث متقدم
background

أُسامة بن مُنقِذ (488-584هـ) 


مقدمة

هو مؤيِّد الدولة، ابو المظَّفَّر، اسامة بن مُرشِد بن عليّ بن مقلِّد بن نَصر بن منقِذ الكِنانيّ الكَلبيّ الشِّيزَريّ. امير، فارس، كاتب، شاعر، مصنّف. برع في اللعب بالشِّطرنج، وكان ذا ثقافة واسعة ومعرفة بفنون الحرب. كريم، عزيز النفس.

ولد في شيزَر (قرب حماة) سنة 488هـ، وكان ابوه قد تزهّد وتخلّى عن الامارة لاخيه ابي العساكر سلطان. وهناك نشا، فتعلّم على يد خيرة العلماء الذين استُقدموا الى شيزر، ومن اهمهم ابو عبد الله الطُّليطليّ، الملقب بسيبويه زمانه. وقد برزت ملامح شجاعة اسامة وفروسيته ونجابته العلمية منذ طفولته، فكان يحفظ الكثير من الاشعار، وقد لقي وهو شابّ في صيده اسدا فصرعه.

يترك شيزر بعدما ساءت الاحوال بينه وبين عمه الذي استولى على الامارة، فقصد عماد الدين زَنكي في الموصل، واشترك معه في حروبه. لكنّه سرعان ما يعود الى شيزر عام 533هـ للدفاع عنها في وجه الفرنجة. وتسوء الحال ثانية بينه وبين عمّه الذي راى نجمَ ابن اخيه يتالق، فيرحل اسامة ثانية عن موطنه.

ثم نراه في دمشق مقرّبًا من معين الدولة انر الذي اعتمد عليه في ادارة البلاد. لكنّ الوقيعة تقع بينهما، فيرحل الشاعر سنة 538هـ الى القاهرة، حيث يُكرِم الخليفة الفاطمي الحافظ لدين الله وِفادته، فيؤثِر الشاعر الحياد والابتعاد عن اي نشاط سياسيّ. لكنّ الاحداث تسوء في مصر، فيزداد احساس الشاعر بالغربة والياس، فيهرب الى دمشق سنة 549هـ، ليلحقه اهله واولاده اليها. لكنّ السفينة التي اقلتهم وقعت بيد الفرنجة في عكا، فسَطَوا عليها واخذوا كلّ ما فيها، ومن جملته مكتبة الشاعر، وفيها اربعة الاف مجلد، الامر الذي ترك في نفسه حزازة كبيرة.

وفي عام 550هـ يضرب زلزال كبير شيزر، فيدمّرها، ويقتل اهله فيها ويشرّدهم. وفي عام 555هـ يذهب اسامة الى الحَجّ. ثمّ تسوء حاله، فيعتزل الحياة العامة في حصن كيفا، حيث يتفرّغ للبحث والكتابة.

ومع استيلاء صلاح الدين على دمشق سنة 570هـ، يعود الشاعر اليها وقد استدعاه صلاح الدين الذي كان مغرمًا بشعره اليها. ولكنّ جفوة تحدث بينهما بعد ذلك، وينقل صلاح الدين قاعدة ملكه الى مصر، ويظلّ اسامة في دمشق الى ان بلغ من العمر عتيًّا، وفيها يُتوفّى سنة 584هـ، عن عمر يناهز المئة.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
ابن زيدون (394 – 463 هـ)

كانت الأحداث التي خاضها ابن زيدون قد أثرت في حياته وفي شعره، فانعكست على شعره الذي أراد التعبير به عما يعانيه لذلك كانت ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن القيسراني(478هـ/548هـ - 1098/1168م)

هو أبو عبد الله، محمد بن نصر بن صغير، المعروف بابن القيسراني، تصل بعض المصادر بنسبه إلى الصَّحابي خالد بن الوليد ، لكنّ ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن مضاء القرطبي (513-592هـ/1116-1196م)

كان ابن مضاء إلى جانب علمه ومعرفته باللغة شاعراً وكاتباً وعارفاً بعدد من العلوم مثل الطبّ والهندسة.. وغيرهما، وانتهى به ...

اقرأ المزيد