بحث متقدم
background

إدريس الناقوري(1942 -......) 


مقدمة

ادريس محمد فاضل الناقوري مدرّس، ومترجم، وحقوقي، واستاذ جامعي، وناقد ادبي مغربي، ولد عام 1942 في "كلمين" وتلقى دراسته الابتدائية فيها (1954 – 1957) والثانوية في مدرسة "سليمان الروداني" (1958 – 1961)، فكلية الاداب في جامعة فاس (1965 – 1969) التي نال منها دبلوم اللغة العربية في الترجمة، كما نال الاجازة في الادب، والحقوق من كلية الحقوق في الدار البيضاء (1970 – 1973)، ثم دكتوراه الحلقة الثالثة.

عمل معلماً في مدارس "كلمين" الابتدائية اولا، ثم استاذا في التعليم الثانوي، فاستاذا في كلية الاداب في الرباط، ثم في الدار البيضاء، ورئيس شعبة اللغة العربية في كلية الاداب في الدار البيضاء ايضا، واختير عضواً في اتحاد كتاب المغرب، وعضواً في النقابة الوطنية للتعليم العام.

ان ولادته في "كلمين" التي تقع في اقصى جنوب المغرب، على تخوم الصحراء، اثرت في طفولته في اجواء الصحراء، فاستوعب، وهو صغير، كثيراً من معطيات الواقع الاجتماعي والطبيعي، وخبر الحياة الجافة بحيواناتها وطيورها وزواجها، بحرارتها وطبيعة ارضها، ومارس الرعي والحراثة والزراعة والحصاد، واستفاد من تجاربها الخصبة، ثم انتقل الى "تارودانت" المدينة الاثرية، واتم فيها دراسته الثانوية، ثم انتقل الى مدينة "اغادير" التي عاش فيها تجربة الزلزال 1960... الى ان رجع الى بلدته "كلمين" حيث مارس التدريس باللغتين العربية والفرنسية، وتمكن من خلال هذه المرحلة من تكوين نفسه، والحصول على دبلوم اللغة العربية في الترجمة..

لقد حصل على كل الشهادات الجامعية في الاداب والحقوق والترجمة.. بجهوده الشخصية المتواضعة، وبدون عون من احد سوى الله وارادته، ولاسيما ان الامكانات المادية كانت دائماً تنقصه.. اضافة الى فقدان الابوين، فامه توفيت قبل ان يعرفها ويعي ملامحها، وابوه الفقير توفي في المرحلة الجامعية.

لقد مكنته تجربة الطفولة، وصراع الظروف في تارودانت، واغادير، وفاس، ثم الدار البيضاء، من تخزين معلومات وحقائق كثيرة تتعلق بالحياة والوجود والمجتمع، والتعامل مع الناس، ومن اكتساب خبرات ثمينة، وخاصة في المجال العلمي والتربوي والاجتماعي.

في كل هذه المراحل، عايش احداثا كبيرة مغربية وعالمية: الاستقلال، حرب التحرير في الجنوب، وتفتحت عيناه على حقائق الحياة من خلال تجاربه الشخصية وتجارب الاخرين.. كانت القراءة شغله الشاغل في المراحل الابتدائية والثانوية والجامعية، ولكنها لم تكن لتلهيه عن تجارب اخرى اعمق، سياسية وتاريخية على المستوى الوطني او العربي او العالمي.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
يوسف الخطيب 1931 - 2011

أعتقد أنْ ما من أحد بين شعراء العرب الذين عاشوا في سورية في فترة الخمسينيات وما تلاها من عقدي الستينيات والسبعينيات عرف ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
نازك العابد(1887-1959)

درست اللغات الفرنسية والإنكليزية والألمانية في معاهد خاصة، ثم رأت أن تتعمق في اللغة العربية، فترددت على شيوخ زمانها، ودر...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
محمد مصطفى المراغي(1881 - 1945)

أصدر المراغي خمسة كتب هي: "بحوث في التشريع الإسلامي، وأسانيد قانون الزواج والطلاق"، و"الدروس الدينية في ت...

اقرأ المزيد