موسوعة الفراشة

مقدمة

كُلُّ نجم من النُّجُوم التي تَراها في سَماءِ الليل هو في الحَقيقةِ كُرَةٌ هائلةٌ مُدَوِّمة من الغاز المُضيءِ الشديدِ الحرارة. وتتماسَكُ غازاتُ النجمِ بفِعْلِ الجاذبيَّة، كما إنَّ مصدرَ طاقةِ النُّجُوم هو «استِعارُ» تلكَ الغازات في تفاعُلٍ لا يُشْبهُ اُستِعارَ الفَحْم بل هو تفاعُلٌ أشدُّ فاعليَّةً وكِفاية يُعرَفُ بالِاندِماج النَّوويّ. إنَّ كمِّيَّةَ الغاز التي يتألَّفُ النجمُ منها مُهِمَّةٌ جِدًّا، إذ إنَّها تُحَدِّدُ جاذِبيَّتَه ودرجةَ حرارتِه وضغطَه وكثافتَه وحجمَه. وتتواجَدُ النجُومُ في مَجَرَّاتٍ تحوي الواحدةُ منها آلافَ ملايينِ النُّجُوم من أصنافٍ مُختلِفة. ولم يبدأ الفلكيُّون في تفَهُّم طبيعةِ النجُومِ حقًّا إلا خلالَ هذا القَرْن؛ وكانَ اُهتِمامُهم قبلًا مُنصَبًّا على مَواقِعها.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
المذنّبات والنّيازك

قد تَرى في اللَّيالي الصافيةِ نَيازِكَ عديدةً خلالَ ساعةٍ. النَّيازِكُ، أو الشُّهُب، تَبدو كنُقطةٍ من الضَّوءِ تَنطلِقُ ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الفضاء

السَّواد أو الظلمة التي تَراها عندما تُمعِن النَّظر في السماء هي الفضاء. إنّه الخَواء الكبير أو الفراغ الذي تَسْبح فيه ا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
السّفر الفضائيّ

بدأ الإنسان الارتحال في الفضاء عام 1961 داخل عربات فضائيّة صغيرة تسمّى الكبسولات، أُطلِقت من الأرض بوساطة صواريخ غاية في...

اقرأ المزيد