بحث متقدم
background

البحور المشتركة بين الزجل و الشعر الفصيح(البحر الوافر) 


مقدمة

اجزاء البحر الوافر ستة:

مفاعلَتُنْ مفاعلَتُنْ مفاعلَتُنْ مفاعلَتُنْ مفاعلَتُنْ مفاعَلَتُنْ

ولكنه لم يرد صحيحاً بل لا بدّ من قطف عروضه فتصير مفاعلْتن مُفاعَلْ وتُحوَّل الى فعولن.

ومن جوازات مفاعلَتُن مفاعلْتُن فتُحوَّل الى مفاعيلن، فيتكوّن مما تقدّم احد اهم الاوزان التي يعتمدها الزجل المنبري على النحو التالي:

مفاعيلن مفاعيلن فعولن

ومن جوازات التفعيلة الاولى في بدء اي شطر حذف المتحرك الاول دون الالتزام بها اما التفعيلة الاخيرة فلا تغيير عليها في القصيد و انما تصبح في العتابا فعولْ او فَعَلْ وهذا ما سيلاحظ من خلال التطبيقات الاتية....

ويشار الى ان بعض دارسي الزجل قد سمى هذا الوزن بالبحر البسيط وقد حدثت لقاءات عديدة وتبودلت الرسائل بين العديد من الشعراء وعصبة الشعر للوصول الى تسمية واحدة لكل وزن دون اضافة اسماء اخرى له اذا طرا تغيير في شكل القافية سواء ابقيت على حالها ام جُنِّستْ.

هناك اشكال عديدة لهذا الوزن في الزجل و تسميات منها العتابا والقصيد والسكابا و....


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الغزل في صدر الإسلام

وثمة دليل واضح في شعر صدر الإسلام ينقض الشرح الرمزي للغزل الجاهلي عند الشعراء الإسلاميين، نجده في تجربة "حسان بن ثابت" ا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الميجنا

يتكوّن ما يسمى (بيت الميجنا) من أربعة أشطر كالعتابا شكلاً، ثلاثة منها تنتهي بالجناس والشطر الأخير ينتهي بـ الـ (نا) وهذا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
المديح في العصر الجاهلي

ظهر غرض المديح في الشعر الجاهلي فناً شعرياً يعنى بتمجيد المثل العليا للأخلاق والأفعال التي تعارفوا عليها، وورثوها عن أجد...

اقرأ المزيد