بحث متقدم
background

الحماســــة في الشعر الجاهلي 


مقدمة

تُعد الحماسة من أهم الأغراض الشعرية، وأكثرها حضوراً في القصيدة الجاهلية، لارتباطها الوثيق بالمعارك والحروب، والحماسة في اللغة هي القوة والشدة، وقوم حُمْس: متشددون في الدين والحرب. والحماسة تعني الشجاعة، والتغني بالقوة والبطولة، لذا غلبت الحماسة على شعر الجاهليين. ولا نبعد إذا قلنا إن الحماسة أهم موضوع استنفد قصائدهم، فقد سعرتهم الحروب، وأمدها شعراؤهم بوقود جزل من التغني ببطولاتهم وأنهم لا يرهبون الموت، فهم يترامون تحت السيوف، والرماح مدافعين عن شرف قبائلهم، ويرتفع هذا الغناء في كل مكان، بحيث يخيل إلينا أنه لم يكن هناك صوت سواه، ولعل ذلك ما دفع أبا تمام أن يسمي مجموعته باسم الحماسة، فهي ديوانهم الذي يسطّر تاريخهم، ومناقبهم، ومفاخرهم.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
مطارحات زجلية بين شعراء الفصحى والعامية

من هذه المطارحات الشعرية ما ذكره الأستاذ عيسى الناعوري في كتابه "أدب المهجر"، إذ روى حكاية مفادها أن سيدة من آ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأولية المجهولة للشعر الجاهلي بين المحدثين و المستشرقين

كان للنقاد المحدثين وجهات نظرهم في قضية أولية الشعر الجاهلي وزمنه ومبدعيه الأوائل على أن أدوات البحث لديهم كانت أضعف فلم...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
صور البطولة في شعر صدر الإسلام

عدّل الإسلام بمجيئه هدف البطولة وغايتها بما يتوافق مع دعوته إلى الحقّ والعدل والبعد عن الاعتداء والتفاخر بالمقدرة عليه، ...

اقرأ المزيد