موسوعة الفراشة

الفَضَلاتُ وإعادةُ تَدْويرِها 


مقدمة

في العالَمِ الطبيعيِّ لا يُهْدَرُ شَيءٌ. فَهُنالكَ كائناتٌ حَيَّةٌ تُدعى الحالَّاتِ أو المُفكِّكاتِ العُضويَّةَ تغتَذي بالموادِّ المَيْتَةِ والمُتَعفِّنةِ وغيرِها من الفَضَلات العُضويَّةِ الدَّروكةِ (الحَلُولة) حَيَويًّا فَتُفكِّكُها بحيثُ يُمكِنُ إعادةُ تدويرِ مُكَوِّناتِها واستِعمالُها مُجَدًّدًا. لكِنَّ إعادةَ التدويرِ الطبيعيِّ هذه تخْتَلُّ بضَخامَةِ كمِّياتِ النُّفاياتِ الناتجة من استِعمالاتِ الناسِ اليومَ؛ وهي في مُعظمِها، كالتَّنَكِ والزُّجاجِ ومُعظمِ اللدائن، غيرُ دَرُوكةٍ حَيَويًّا. فهذه إنْ رَمَيناها كما هي، قد تبقَى دونَ اُنحلالٍ مِئاتِ السِّنين، حتّى ولو تَأكَّلَها الصَّدَأُ أو تَفتَّتَتْ قِطَعًا صغيرةً، لأنَّ الحالَّاتِ لا تَسْتَطيعُ أكلَها؛ فتظَلُّ تُلَوِّثُ الجَوَّ واليابِسَةَ والماءَ. ويُمكِنُنا، بدَلَ رَمْي هذه الأشياء، إعادةُ تدويرِها بإرجاعها إلى المصانعِ لِتُستخدَمَ مُجَدَّدًا. كما يُرتَجى تجَنُّبُ استِعمالِ الموادِّ غيرِ الدَّوركة حَيَويًّا، والإقبالُ على شِراءِ الأصنافِ المُغَلَّفةِ أو المُعبّأةِ بمَوادَّ دَروكةٍ حَيَويًّا والأقلِّ تلويثًا لِلبِيئة.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الأنهر والبُحَيرات والبِرَك

حيواناتُ ونباتاتُ مواطن المياهِ العذبة تختلفُ كثيرًا عن تلك التي تعيشُ في البِحارِ وعلى اليابِسة. الحَشَراتُ المائيّة ال...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
التلوّث

النَّفطُ على الشَّواطىءِ ودُخانُ عَوادِمِ السَّيّاراتِ والقُمامةُ ومُخلَّفاتٌ أُخرى كثيرةٌ ما هي إلّا مُلوِّثاتٌ للبيئةِ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الغابات المطيرة الاستوائيّة

الألوانُ الزاهية للطيورِ المحلِّقة، وصِياحُ السعادين وطَنينُ الحَشَرات هي من المعالم والأصوات الشائعة في الغابة المطيرة ...

اقرأ المزيد