بحث متقدم
background

عبيد الله بن قيس الرقيات 


مقدمة

هو عبيد الله بن قيس الرقيات، وهذا الأشهر فثمّة اسم آخر كان يسمّى به هو عبد الله، ولكن هذا الاسم لأخيه، أما الرقيات فلأنّه أحبّ أكثر من فتاة كانت تسمّى رقيّة، فنسب اسمه إليهنّ على عادة الشعراء العذريين الذين نُسبوا إلى محبوباتهنّ، مثل كثير عزة، وجميل بُثينة وقيس ليلى وقيس لبنى.!!

ولد عبيد الله في مكة، العقد الثالث من الهجرة، ونشأ منذ صغره وهو يلازم بعض المغنين، وقد أحبّ أول رقيّة في موسم الحج، عام سبعة وثلاثين (37هـ) وبدأ ينظم فيها الأشعار.

انتقل من مكة إلى المدينة وأقام فيها زمناً طويلاً كان السبب في هذا تعلّقه بالمغنين والمغنيات، فعاش حياة فيها اللهو والصخب وقد شجعته هذه الحياة في نظم قصائد ومقطعات شعرية كان لها المغنون الذي يغنونها بين الناس فتذيع شهرتها وشهرة صاحبها، وقد استحسنها الناس كثيراً.

ولمّا بدأت الحروب والخلافات بين القبائل في المدينة تركها وارتحل إلى الجزيرة التي سرعان ما لحقت بالمدينة في أحداث الحروب وميادينها فترك الجزيرة وذهب إلى فلسطين ثمّ إلى العراق حيث مصعب بن الزبير الذي قرّبه إليه وكانت هي فرصة للشاعر نفسه الذي أراد أن يثأر لأهله وعشيرته بعد معارك المدينة، فآمن بعقيدة الزبيريين، فاعتنقها عن صدق وإيمان، فظلّ على هذه الحال يفرّ من مكان إلى آخر حتّى آخر حياته.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
عمرو بن كلثوم التغلبي(...- 20 ق. هـ - ... 600 م)

يعد عمرو بن كلثوم فحلاً من فحول شعراء الجاهلية وأحد أصحاب معلقاتها ـ وعده ابن سلام من الطبقة الخامسة من شعراء الجاهلية. ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن أبي الخِصال (465-540هـ)

كان قلمه متدفِّقًا سيّالاً، فعدّه ابن سعيد رئيس كتّاب الأندلس. اشتغل بالتأليف، وبرع في الكتابة الديوانيّة، واشتُهرت رسائ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
أديب الطيّار (1905-1981)

أصدر وهو ما يزال طالباً مجلة "التجدّد" في صافيتا في الأول من آذار عام 1927، وأهداها "إلى الشباب عماد الوط...

اقرأ المزيد