بحث متقدم
background

الموسيقا وأوغاريت 


مقدمة

قصة الموسيقى، وآلاتها، على الرغم من الجهود الكبيرة التي بذلت، مازالت شبه ضائعة بين ثنايا التاريخ القديم، وآثار الإنسان القديم، والسبب في صعوبة معرفة قصة هذا الفن العريق الذي رافق الإنسان منذ بداياته الأولى، في أفراحه وأتراحه وأعياده ومآتمه، ولهوه وعبادته، وجدّه وعبثه.. وفي جميع أطوار حياته، من المهد إلى اللحد.. يعود إلى ندرة المصادر والوثائق المتوافرة، ولأن الموسيقا في البداية لم تكن فناً أو علماً، بل كانت أصواتاً غير مهذبة، بلا قانون، ولا قاعدة، وقد ارتقت وتطورت مع الإنسان في كل أدوار حياته ورقيه وتطوره، وكانت مقياساً لحياته الفكرية والدينية والاجتماعية.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الفن التدمري

جمال تدمر يمكن أن نجده أيضاً في فنّها، الذي يعد نسيج بيئته، ولا يخرج عن التقاليد المعروفة للفن السوري عامة في القرون الم...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
قلعة دمشق

حين دخل التتار بقيادة هولاكو، دمشق سنة /1260/ م أحرقوا القلعة وهدّموا أبراجها.. وبعد هزيمة التتار، قام الظاهر بيبرس وال...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
مصر وأوغاريت وشواهد الآثار في الألف الثاني ق.م

سنوات طويلة مرّت على اكتشاف رسائل تل العمارنة في شمال أسيوط بمصر، ومع ذلك مازالت الدراسات والأبحاث الأثرية واللغوية القد...

اقرأ المزيد