بحث متقدم
background

ابن قُتَيبة الدِّينَوَريّ (213-276 هـ/828-889م) 


مقدمة

ابو محمّد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوَريّ. عالم، اديب، ناقد، امام في اللُّغة والادب والتّاريخ، واخبار النّاس، والفقه والحديث. موسوعي المعرفة والتاليف. ولد في بغداد سنة(213هـ/828م)، ومات فيها سنة(276هـ/889م). وقيل وُلِد بالكوفة، ثم انتقل الى بغداد. تولّى قضاء الدينوَر مدّة، فنُسب اليها. نشا في بغداد، حيث انصرف الى التّحصيل على علماء الحديث وائمة الَّلغة والرِّواية وشيوخ الادب. ومن اساتذته: الزِّياديّ، وابن راهَوَيه (احد اصحاب الامام الشافعي)، والسِّجستانيّ، والرِّياشيّ... كما تتلمذ على عبد الرحمن ابن اخي الاصمعي، وحَرمَلة بن يحيى. وقد عاصر الجاحظ وتتلمذ عليه، ثم خاصمه. فلا عجب ان راينا تشابهًا بين الاثنين. كما اعتُبر امام مدرسة بغدادية في النَّحو، وفَّقت بين اراء المدرستين البصرية والكوفية. عاصر قوة الدَّولة العباسية، وصراع الثَّقافات العربية والفارسية، والاجناس العربية وغير العربية، وما اسفر عنه من ظهور الحركة الشُّعوبية، ومعاداة كل ما هو عربي. كما عاصر صعود الفكر الاعتزالي وسقوطه. فكان لكلّ ذلك تاثيره في معالم تفكيره، وموضوعات كتبه. فكان للسنة كالجاحظ للمعتزلة. وفي عهد الخليفة المتوكل العباسي، الذي ازال هيمنة فكر المعتزلة، عاد ابن قتيبة الى بغداد، حيث اشتغل بالتدريس، فتتلمذ عليه خلق كثيرون، روَوا كتبه، ونقلوا الينا علمه، مثل: ابنه القاضي ابو جعفر احمد بن قتيبة، وابن دُرُسْتويه، وعبدالرحمن السكري، واحمد بن مروان المالكي، وابو بكر محمد بن خلف بن المرزُبان وغيرهم. اما وفاته فكانت سنة (276هـ). يقول ابن خلكان: "وكانت وفاته فجاة، صاح صيحة شديدة سُمعَت من بُعد، ثم اغمي عليه ومات". ويقال ان سبب وفاته هريسةٌ اكلها، فاصابته حرارة، فمات.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الزَّبيدي (1145-1205 هـ)

ألَّف الزَّبيدي مصنفاتٍ كثيرةً في علوم مختلفة وأجاز الكثيرين في النثر، والنظم، والتأليف، والكلام، واللغة، والنحو، والتصر...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الفَخر الرازي (544-606هـ)

عُرف الرازي مفسرًا وأصوليًّا ومتكلِّمًا أكثر منه بلاغيًّا، مع أنه لا يقلّ عن غيره في هذا الميدان، بل إن السكّاكيّ أفاد م...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الجَواليقيّ (466-540هـ)

"اعلم أنّهم كثيرًا ما يجترئون على تغيير الأسماء الأعجميّة إذا استعملوها، فيبدّلون الحروف التي ليسَت من حروفهم إلى أ...

اقرأ المزيد