بحث متقدم
background

مقدمة

هو يعقوب بن اسحاق، لُقّب بالسّكّيت لان اباه كان كثير السّكوت، وُلِد في بغداد، لكن اصوله من بلاد فارس. ارتحل من بغداد الى سامراء التي كانت وقتئذٍ مركز الخلافة العباسية، وكان لا يزال شاباً، فاشتهر بين العلماء والناس وذاع صيته؟ لانه كان يريد ان يصل الى مرتبة اولئك العلماء فعمل واجتهد، وكان له هذا، وزاد في ثقته بنفسه انه شارك والده في تعليم الطلاب، وصار التعليم مهنة يعتاش بها، وقد اختصّ بعلوم اللغة. كان ابن السكيت يتصف بالجراة في اصدار الاحكام والاراء، والحدّة في المناقشة والمجادلة والمعارضة مع غيره من العلماء، وهذا ما جعله يطمح دائماً الى المراتب العليا في العلم، وكان له هذا كما تقدم، فوصل مصافّ كبار العلماء في عصره.

يَعدّ ابن السكيت احد ائمة اللغة والادب، وصار من اشهر العلماء ساعده في ذلك دراسة لغات العرب ولهجاتهم واشعارهم وامثالهم وكلامهم وتمكّنه منها جميعاً، حتى عدّه احد علماء عصره وهو ثعلب، امير المؤمنين في اللغة.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الحَسَن البصري

كان الحسن البصري بارع الفصاحة، ذا حسّ لغوي دقيق، وكان يستمد كثيراً من ألفاظه من القرآن الكريم والحديث النبوي وأعمال الخ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
القالي (288-356 هـ/901-967م)

كان القالي يُملي أكثر كتبه إملاءً، وهو الذي ألَّف عدداً من الكتب، لكنَّ أشهرها على الإطلاق كتاب "الأمالي" وكتا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
اليزيدي (128-202 هـ/746-818م)

لم يصل إلينا من كتب اليزيدي كتابٌ مطبوعٌ علماً بأنَّ كتب التراجم ذكرت أو عدَّدت عدداً من المصنفات منها "النوادر في ...

اقرأ المزيد