بحث متقدم
background

كتاب الحيوان للجاحظ 


مقدمة

هو كتاب قيّم بل هو من أشهر كتب التراث عامة، وضعه الجاحظ وهومؤلف ذو قيمة أدبية كبيرة، وقد أضحى هذا الكتاب شأن بعض كتبه الأخرى، من علامات المكتبة العربية. وضعه المؤلف بعد مقتل الخليفة المتوكل سنة 247هـ، وأهداه للوزير ابن الزيات. وقد علّل المؤلف سبب عنونة الكتاب بـ"الحيوان" قائلاً: "إنه يتتبع ما في حياة الحيوان من الحجج على حكمة الله العجيبة وقدرته النادرة، وكانت العادة في كتب الحيوان أن أجعل في كل مصحف من مصاحفها عشر ورقات من مقطّعات الأعراب ونوادر الأشعار، لِما ذكرت من عجبك بذلك، فأحببت أن يكون حظّـ هذا الكتاب في ذلك أوفر إن شاء الله"، إلى أن قال: "وإذا كانت الأوائل قد سارت في صغار الكتب هذه السيرة كان هذا التدبير لما طال وكثر أصلح، وما غايتنا إلا أن تستفيدوا خيراً"


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
مقدّمة ابن خلدون

هي الجزء الأوّل من كتاب (العِبَر وديوان المبتدأ والخبر، في أيام العرب والعجم والبربر، ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر) ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
العُمدة (في محاسن الشعر وآدابه ونقده)

أشهر مؤلَّفات ابن رشيق القيرواني (390-456هـ/1000-1064م)، وعليه تقوم شهرته. ويبدو أنه حاول في هذا الكتاب محاكاة أستاذه عب...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
إعتاب الكُتّاب

نثره في هذا الكتاب كلّه مسجوع، يعتمد فيه كثيرًا على التصوير، والتشبيه، والتكرار، والتضمين من الشعر والأمثال والآيات القر...

اقرأ المزيد