بحث متقدم
background

مقدمة

تعود نشاة الادب المقارن الى بدايات القرن التاسع عشر، عندما استعمل هذا المصطلح للمرة الاولى في فرنسا التي تعدّ المهد الاول للادب المقارن، وازدهر اكثر مع تطور الفنون والاداب، وكان لها الدور الكبير لانها كانت تهتم بدراسة الادب الفرنسي، واداب بعض الامم الاخرى.. وهذا ما دفعهم الى ان يقيموا مقارنة بين ادبهم واداب غيرهم، فكانت هي النشاة، والاساس الذي قام عليه.

ازداد اهتمام الفرنسيين بهذا الادب وجعلوه مادة رئيسية في الجامعات الفرنسية، وعُرِف في غير البلاد الاجنبية وانتشر انتشاراً واسعاً، والفت فيه الكتب فصدر اول كتاب عنوانه "الادب المقارن" عام 1931 وتُرجم الى لغات كثيرة، ومنها اللغة العربية، ويعدّ من اهم الكتّاب التي الفت حتى يومنا هذا، ولم يتوقف النشاط الفرنسي في التاليف فكانت هذه الكتب المصدر الرئيسي لكلّ من اراد النظر او التاليف او الدراسة في الادب المقارن مقابل تعثر هذا الادب في بقية البلدان الاوروبية، والروسية والامريكية.. لكن ما لبثت هذه المواد ان اهتمت به وجعلته مادة دراسية في الجامعات، وبدا التاليف به، لكنّ ما يلاحظ في معظم البلاد ان هذا المصطلح كان يُقرن – دائماً – بمصطلحين اثنين هما "الادب العام" و"الادب العالمي".


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
أسواق العرب في الجاهلية

تقع في أرض كنانة في تهامة قرب مكة، وتقام ما بين ( 20-30) ذي القعدة، وهي عامة تجارية واجتماعية وأدبية، غير أنها لم تبلغ ش...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الاسبيربينتو

يقوم على تبنّي وجهة نظر بعيدة، عن علوٍّ، بحيث يبدو الواقع قزماً مشوَّهاً، غير أنّ الكاتب لا يشعر بنفسه منتمياً إلى هذا ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الانطباعية

من أبرز أعلام (الانطباعية) الرسامون سيزان، وديكاز، ومانيت، ومونيت، وبيسار، ورينوار، الذين دعوا إلى الخروج إلى الطبيعة لل...

اقرأ المزيد