بحث متقدم
background

أبو تمام ( 231-188 هـ/804-846م) 


مقدمة

هو حبيب بن أوس بن الحارث الطائي. شاعر وأديب عباسي وأحد أمراء البيان ، وابن أسرة رومية مسيحية سكنت قرية "جاسم" وهي من قرى حوران بسورية، وفيها وُلِد. رحل إلى مصر طلباً للرزق، فعمل في سقاية الماء في المسجد وراح يستمع إلى ما يلقى في حلقاته من أمالي للعلم والأدب. حفظ أربعة عشر ألف أرجوزة غير القصائد والمقطّعات، ولما ذاع صيته وشاعت أشعاره، استقدمه الخليفة العباسي المعتصم إلى بغداد وقدّمه على شعراء عصره، ثم ولي بريد الموصل لعامين، ولما توفي دفن فيها. أما لقبه أبو تمام فيعود لحبسة شديدة في لسانه كانت تعيق كلامه. وكان أوحد عصره في ديباجة لفظه، ونعومة شعره، وحسن أسلوبه. وهو إلى هذا مولع بالإغراب في تقصي أوجه المعاني. وقد اختلفت العرب في التفضيل بينه وبين المتنبي وتلميذه البحتري.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
يَحيى الغزال (156-250هـ)

يَحيى بن حَكَم البَكريّ، الجَيّاني، المعروف بالغَزال. وذلك لجماله الذي ظلّ محتفظًا به إلى مرحلة متأخّرة من حياته. دبلوما...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن عبد البَرّ (368-463هـ)

تنوّعت مؤلّفاته بين العمل الموسوعيّ والرسائل الصغيرة. وهي تَشمَل علوم الفقه والحديث والتاريخ والسِّيَر والأنساب وغيرها. ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
عنترة بن شداد( .../ نحو 22 ق هـ = 525 م – 615 م )

كان عنترة- وفقاً لتقاليد الجاهلية وأعرافها -عبداً كونه ابن أمة سوداء؛ إلاَّ أنه لم يستسلم لمصيره، ولم يَحْذُ حذو الصعالي...

اقرأ المزيد